استعمار المغرب كان مجرد "سوء تفاهم"

في اطار الزيارة "الميمونة" للرئيس الفرنسي ساركوزي للمغرب كتب محمد الخدادي مقالا نشر اليوم في جريدة الصحراء المغربية بعنوان "روابط التاريخ وشراكة المصالح". وجدت في هذا المقال اهانة لتاريخ المغرب ولكل مغربي عاش وذاق من ويلات فترة الإستعمار الفرنسي التي اعتبرها الكاتب "حادثا عابرا في تاريخ المغرب" . ومما جاء في المقال:

تضرب جذور العلاقات بين المغرب وفرنسا عميقا في التاريخ المشترك للبلدين، بما جعلهما شريكين متميزين وبلدين صديقين، محكومين بالتعاون رغم بعض العثرات، التي ظلت دائما ظرفية ومرتبطة بسوء الفهم وردود الفعل الانفعالية أكثر من كونها خلافات حقيقية، أو بفعل التشويش لأطراف على هامش مركز القرار، في بعض المراحل من تاريخ فرنسا.

وحتى فترة الحماية، التي شكلت حادثا عابرا في تاريخ المغرب، توفرت عوامل حددت المصير المشترك للبلدين على مستوى القيم والمؤسسات السياسية والعلاقات الدولية والانتساب إلى العالم الحر، من مشاركة الجنود المغاربة إلى جانب فرنسا في الحرب العالمية الأولى، ثم في تحريرها من النازية في الحرب العالمية الثانية، وتوجت تلك الروابط باعتراف فرنسا بدور المغرب في المجهود الحربي ضد النازية، كما تجسد في توشيح الجنرال دو غول لجلالة المغفور له محمد الخامس بوسام رفيق التحرير، وفي انتقال سلمي نسبيا من الحماية إلى الاستقلال، في إطار التعاون والاحترام المتبادل، بعيدا عن القطيعة وتصفية الحسابات.

نعم، نعم، لا نريد تصفية الحسابات ولا إرجاع التاريخ إلى الوراء، لكن لا يجب أن نكذب على أنفسنا ونوهم أبناءنا بأن المغرب كان يملك قراره عندما تم الزج بأبنائه في الحروب الفرنسية خارج حدوده أو نمسح تاريخ الإستعمار الذي استغل خيرات المغرب لعدة عقود ولا زالت تبعات ذلك قائمة بعد أكثر من خمسين سنة من إعلان الاستقلال.

لقد استعمرت اليابان كوريا الجنوبية وعانت الأخيرة بعد خروج المستعمر ظروفا عصيبة كما كان الحال في المغرب. واستطاعت كوريا أن تبني دولة حديثة مستفيدة من التجربة اليابانية لكن مع المحافظة على هويتها ولغتها. وبالرغم من العلاقات الإقتصادية والسياسية التي تربط البلدين، لم تنس كوريا ما حصل لها ولم تخش من مطالبة اليابان باعتذار عما اقترفته من جرائم في حق الشعب الكوري.

ولك أن تقارن عزيز القارئ بين ماوصلت إليه كوريا وماوصل إليه المغرب وكلاهما كانا في نفس الحالة من الفقر والتخلف غداة الإستقلال في خمسينيات القرن الماضي لتستنتج بأن طريق التبعية العمياء لفرنسا ولمصالحها لم يمكَن المغرب سوى من احتلال المراتب المتأخرة بين دول العالم في ميادين التنمية الإقتصادية والإنسانية.

كاتب المقال:

التعليقات

هكذا ينظر العبد لولي نعمته، فهي ليست استعمارا بل حماية و رعايه.

هاذا ليس سوء تفاهم ولا حماية و غنما استغلال

viv le maroc viv la france apres la visite de sarkozi ki ma tellemen touché jai trouvé kos nos amis les francais aime le maroc pa kom les arabes ki nous insulte c prk jai changé didentité chui marocain amazigh francophone et jai jetté cet maladie darabisme a la poubelle de lhistoir

slt le con!!!alors sarko ta touché!!!!!!!!!mon pauvre voisin le marocain t'es totalement a coté de la plaque!!!tu me fais pitié!!!le jour ou un français dira.j'aime le maroc pinki va se suicidé,juré craché vu ke sarko il n'est pas français ya bahloul ya débil pinki larabe

')"

ان نظل دائما خاضعين هذا ما ارفضه,ان نرى حالنا الان وما كان عليه المغرب من اجد نفسي مضطرا للتاسف من بعض ابنائه المهرولين لكل ما هو فرنسي او اجنبي فمحى شخصيته ليكون مجرد مسخ لاهوية له يكفي اننا مغاربة حين كان جيراننا ينحنون احتراما لنا

شهداء المقاومة والارامل و الايتام فقط سوء تفاهم
الله يسمح ليكم العبيد

vive le maroc viv la françe
مع الاسف هدا هو اخطر انواع الاستعمار والدي تفوقت فيه فرنسا ببراعه استحواد عقول ابنائنا فعلا صدق الحسن التاني الدي قال يوما المغرب كشجرة جدورها في المغرب وفروعها في اوربا وعيب عليك تنكر العربية نسيتي بلي راها لغة القران الكريم ولغة رسولنا الحبيب اللهم صلي وسلم وبارك على اشرف خلق الله سيدنا محمد وعلى اله واصحابه اجمعين
قولو معايا هدا الدعاء

اللهم دمر اليهود ومن هاودهم

اللهم دمر النصارى ومن ناصرهم

اللهم دمر الشيعة الحاقدين ومن شايعهم

اللهم زلزل الارض من تحتهم

hada kolo iseti3emare awe wela hita le maroc sabara afi9o mene legeleba rahe na li welin tabe3nehome machi galofache seteselemo ahena gadi nemechiwe walakine rahe gadi teb3one rahe basahe

صح نحن لا نؤيد طبعا التبعية العمياء لفرنسا رغم أنها توصف بالحضارة والمدنية والحضارة.. نتبعها في علمها دراساتها لا في ثقافاتهم ونكون وسيلة وطعما سهلا لمصالحهم
الغرب أمة المصالح وليس أمة المبادئ كما يدعون
لا باس من التحدث بالفرنسية داخل الفصول الدراسية الواجب التكلم فيها بالفرنسية ومع الأجنبي أمابيننا فلا وألف لا

حب الوطن وتغليب الصالح العام وعدم الغش واستغلال النفوذ لنهب المال العام ... هو الطريق لتحقيق التنمية
لان السلوكات الانتهازية أخطر من الاستعمار وتعتبر خيانة للامانة... لايجب ان نرمي اللوم على الاستعمار رغم مخلفاته السلبية لكن يجب ان نحاسب انفسنا نقيم اعمالنا لانها هشة....

ألم تلاحضوا معي في السنوات الأخيرة عدم تقديم برامج حول فترة الإستعمار حتى في ذكرى الإستقلال لم تعد تقدم الأفلام التي تظهر شجاعة المجاهدين و المقاومين و تضحيات الشعب المغربي المسلم بل وقد أصبح التستر على الجرائم التي قام بها المستعمر الفرنسي هناك محاولات لطمس الماضي فاحذروا

dafcha

الانجليز خرجو من مصر بيتكلمو عربي

vive la france vive le maroc
à monsieur l'amazigh qui déteste les arabes et qui veut etre l'ami de sarcozy
pour sarcozy et sa france ta place n'est que dans un cirque parisien pour que les français se divertissent un peu
ahmmed rabbi aala les arabes ya ouldi

مازال الحجر والحماية في عقل بعضهم
ما فاجأني حقا هو قول "وفي انتقال سلمي نسبيا من الحماية إلى الاستقلال، في إطار التعاون والاحترام المتبادل، بعيدا عن القطيعة وتصفية الحسابات. " : الله يرحم الشهداء في مقبرة الشهداء بوجدة الذين حفرت لهم حفرة عظيمة ثم دفنوا فيها أحياءً لا لذنب إلا لأنهم مغاربة أتوا لبيع إضحية العيد (أمازغا أو غيرهم) يا فرنسي رغم رفضك من طرف الفرنسيين و"أمازيغي" رغم تبرؤ الأمازغ منك...

متى سنكف عن مضغ الكلام وننظر الى الامام؟

ليس هناك احد قدم نقدا ذتيا الكل يرمي باللوم على الاخر. دائما نوقف العجلة لنبحث عن من الظالم ومن المظلوم. لنرمي بالماضي الى الوراء ولنبحث عن المستقبل ام نحاول اخفاء عجزنا بتكرار الكلام.

كفانا بحثا في عيوب الاخر فقط لاجل الكلام .

wa mchiti fika amol viv maroc ... , ( nta o katib lma9al o lli nachro) ; awwal o akbar dahaya franssa homa chlouh (tessent maytte3nite) . 9ra tarikh had lmarhala ssawda lli ketbouha nsara benfoushom , o chouf achno daro fel maghrib o dzair o saligane (sénégal) o fejmi3 lmosta3marat dyal l imbratttoria d franssa d zzeft ; amma ljarida lli nechrate hadak l ma9al b 3onwane : (rawabittt ttarikh wa charakat l massalih) , ach men rawabittt ? o ach men tarikh ? o ach men charaka ola massalih ? ; jahlone kabir bi mojrayati l omour wa ha9ai9 l ahdath .... Ya latttif , ya latttif ya latttif !!! , ALLAHOmma inna nasaloka llottf , ya rabbb

Chui absolumant d'acord vc ce "vive le maroc vive la france"