مدونات النور

في رده على مقال عن ظاهرة التدوين بعنوان "مزيد من الظلام"، كتب صاحب مدونة سردال المتميزة:

[...] لا أدري إن كان الكاتب مطلعاً على بعض المدونات المفيدة، مدونات يكتب أصحابها منذ وقت طويل ويقدمون الكثير لكنهم لا يجدون انتباهاً من وسائل الإعلام الأخرى، بينما المدونات المشاكسة والتعيسة تجد حظها من التغطية وتصبح مثالاً على “الجيل الضائع” ويبدأ البعض بالترحم على عصر “الكتّاب الكبار” حين كانت أسماء معروفة تكتب في الصحف. لا يهمني كل هذا، سيبقى المدونون يكتبون ويساهمون وسيبقى البعض يمارس هواية إرسال اللعنات إلى الظلام أو في الظلام. يشرفني أن أقدم لكم مدونات النور:

هذه مجرد أمثلة وفي كل بلد عربي هناك أمثلة لمدونات النور، لماذا أذكر دول أصحاب المدونات؟ فقط لأبين أننا جميعاً نكون مجتمعاً إلكترونياً على بعد المسافات بيننا، الحدود الجغرافية والاختلافات لم تمنعنا من التواصل ومحاولة فعل شيء إيجابي بدلاً من إرسال اللعنات إلى الظلام، نعم نحن نشكو في بعض الأحيان وبعضنا يشكو طوال الوقت، لكننا نحاول أيضاً أن نفعل شيئاً. من يتجاهل هذه المدونات وغيرها ويرى الواقع بعين واحدة فهو لا يرى إلا نصف الحقيقة أو أقل.

كاتب المقال:

التصنيفات:

التعليقات

موضوع مدونتكم وهدفها كافي لجعلها من مدونات النور والاشعاع والمدونات الرائعة ذات الهدف الراقي والسامي
مشكورين على ماتقدموه لخدمة العربية
وان شاء الله نرى مدونات تحارب استخدام الالفاظ الغربية في احادثينا
هاي وباي ومرسي وبرافوا وما الى ذلك