إلى المدونين المغاربة: الرجاء المشاركة في دراسة حول التدوين

الرابط التالي يضم إسبيان خاص بالمدونين المغاربة، أنجزته طالبة "مغربية" في الولايات المتحدة في إطار دراسة أكاديمية للتعرف على خاصيات التدوين المغربي وعلاقته بمحيطه الإجتماعي والسياسي:

http://www.surveygizmo.com/s/91515/blogoma-research

***
تحديث (11 أبريل 2009):
قمت بالإتصال بصاحبة البحث عبر بريدها الموجود في صفحة الإستبيان، وهي بالمناسبة ليست مغربية كما كنت أعتقد. وأرسلت لي رابطا لحوار أجراه معها موقع أصوات عالمية عرفت فيه بنفسها والدراسة التي تقوم بها. مما جاء في ذلك الحوار:

الطالبة "ريبيكا روبينسون" تحضر لأطروحه الماجستير في جامعة أريزونا حول موضوع المدونات المغربية. بدأ اهتمامها بالمغرب عندما كانت تدرس في مستوى الباكالوريوس في شعبة العلاقات الدولية وتخصصت في دراسة الشرق الأوسط. وكانت ريبيكا قد زارت المغرب السنة الماضية عندما قامت ببحث ميداني حول أسباب صعود حزب العدالة والتنمية في المشهد السياسي المغربي.

لازلت أشجع الجميع على المشاركة، على الأقل من أجل إسماع صوت المدونات المكتوبة بالعربية لأنها غالبا ماتكون مهمشة عند الحديث عن التدوين في المغرب.

كاتب المقال:

التصنيفات:

التعليقات

تمت المشاركة!!
أشير غلى أن مستوى اللغة العربية في الإستبيان ضعيف جدا، فليس إلا ترجمة حرفية لخدمة أو برنامج (google translate مثلا)، لدرجة أن بعض الجمل فقدت معناها الأصلي.

كما لو تم توفير الإستبيان بصيغة أفضل مع تقديم خيارات متعددة.
عموما، بالتوفيق.
و أتمنى لو تنشر نتائج الإستبيان للعموم.

في زمننا هذا المعلومات المستقات من الدراسات والإستبيانات تباع وتشترى لما لها من أهمية قصوى في إتخاذ القرارات .
فإن كنت تشك في الجهة التي تقوم بالإستمارة أو الإستبيان ، من الأفضل لك أن لا تكون فأر التجارب .

محمد: أتفق معك وشكرا.

زائر: هذا ليس استطلاع حول المواد الإستهلاكية مثل المشروبات أو الحلويات الذي يمكن أن تستفيد منه شركة ما. أعتقد أن من مصلحة كل مدون أن يصل رأيه إلى "الجميع" (أحبهم أم لم يحبهم) وإلا فما جدوى تدوينه. الإستبيان لا يطلب معلومات تعريفية والأسئلة الشخصية إختيارية.

أتفق مع الأخ الزائر
أقول:
كل شيئ يباع ويشترى
يا ليت لو كان الإستبيان وطني .
ويا ليت لو كانت الإستطلاعات تخص شركات المواد الإستهلاكية .
إن الإستبيان المقدم بتساولاته البسيكولوجية المدروسة يتوخى معرفة جغرافية عقل أفضل وأنشط شباب المغرب وهم المدونون ، ومن خارج الوطن ، ومن بلاد معادية بثقافتها المتداولة لكل ما هو عربي ،وبثقافتها الجامعية المتعالية على باقي العالم.
كل هذا يجعل ليقع الشك عندي أنا كذلك في حسن النية لأصحاب الإستبيان.

مع إحترامي الشديد أخي أحمد ، وأنت أدرى مني على كل حال لمن يعود هذا الإستبيان
هذه ليست قضية حرية الرأي التي لا يختلف فيها إثنان، بقدر ما هي جمع معلومات إستخباراتية .
لا أحد يستعمل المعرفة لأجل المعرفة ولا الثقافة لأجل الثقافة إلا العرب.
العالم يستعمل المعرفة والمعلومات والثقافة لأجل غاية ولأجل غرض مادي يتحقق في الواقع .
لذلك يلح التساؤل:
ماهو غرض التساؤلات المعروضة في الإستبيان؟
و من ستنفع خلاصة الإستبيان؟
ومن سيستخدمها وكيف ولماذا؟

- ملاحظة تقنية -

أخي أحمد , لاحظت شيئآ لست متأكدآ من أنه عيب تقني في الموقع , أو سوء ملاحظة مني .

المواضيع المعروضة على الرئيسية كلها تحمل شارة - لاتعليقات - رغم أن بها تعليقات كثيرة .

لاحظت هذا عبر نظام تشغيل وندوز إكس بي و متصفحي فايرفوكس و إنترنت إكبلورر ؟