غدا بالفرنسية يكون التّجويد

عدت يا عيد
عدت والجرح باق عنيد
عدت وقد ضاع من كلامنا العديد
في تونس اليوم لا نقدر نطق لفظ بريد

كلامنا هنا عاش ألف قرن ويزيد
عدت يا عيد ونبكي شهقا لا يكفي التنهيد
في تونس اليوم كلامنا غريب كلامنا وحيد
لا حلّة لا بهجة ,أسقطوه,لا قيمة بل أقل من العبيد

غدا قد لا ترى لهجتنا يا عيد يا لا سعيد
غدا يشرّعون بالفرنسية وحدها يكون التّجويد
غدا لن يقرأ بغير كلامهم منادي الحماة من الجريد
غدا لن تبكى لهجتنا, فرحتهم يقولون يزفّ لايندب الشهيد

مشاركات القراء:

كاتب المقال:

التعليقات

عيد سعيد بالعربية دائما فى اوطاننا
باذن الله
هذه لفتة مميزة جدا
(غدا يشرعون بالفرنسية وحدها يكون التجويد)
انا سابدا باذن الله في استكمال سلسلة اللغة و الهوية على مدونتى
http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2009/09/2_19.html