ديكتاتورية الاعلام في المغرب

القنوات التلفزية المغربيةرغم ان اغلبية المغاربة اميون لا يعرفون الا الدارجة المغربية و اللهجات الامازيغية و اكثر من نصف المتمدرسين لا يفهمون الا اللغة العربية الكلاسيكية. فان القنوات التلفزية المغربية لا تزال متمادية في بث العديد من البرامج باللغة الفرنسية التي لا يفهمها الا اقلية قليلة في المغرب لا تصل حتى 1 في المئة من المغاربة. كما تستمر في بث افلام باللغة الفرنسية بدون حتى تعليق مدبلج.

اذا نظرت حول العالم لن تجد دولة متقدمة واحدة تفعل مثل ما نفعله نحن الدول المتخلفة. فعلا انه اسم على مسمى. نحن فعلا دولة متخلفة و لن نخرج من هذا التخلف الا بعد وعينا بهويتنا و اعادة الاعتبار لها و اعطائها كل ما تستحق من اهتمام.

عندما ياتي دلك اليوم الدي لا نشاهد في قنواتنا الا اللغتين العربية و الامازيغية بدون هيمنة للواحدة على الاخرى عندها يمكن ان نفتخر باننا مغاربة .

فالى متى هدا التخلف و نكران الهوية؟

مشاركات القراء:

كاتب المقال:

التعليقات

انا اتفق معك تماما . يجب ان لا نشاهد على قنواتنا الا برامج باللغتين الوطنيتين بامتياز اللغة العربية و اللغة الامازيغية ودلك بتساو و ديموقراطية دون طغيان لغة على اخرى.
الدول المنقدمة لديها اعتزاز بهويتها و تقافتها و لا نشاهد في قنواتها الا برامج ناطقة بلغاتها الوطنية و خصوصا القنوات العمومية. فالقنوات التلفزية او الاداعية العمومية يجب ان لا تبت الا باللغات الوطنية لانها يجب ان تعبر على الهوية الوطنية.
اما نحن في المغرب للاسف فلا نعير لهويتنا كل الاهتمام الدي تستحقه بل نعطي الاهتمام للغات الاجنبية و الاستعمارية.
حسبي الله و نعم الوكيل و انا لله و انا اليه راجعون.