أغنية هيب هوب جديدة: لا لفرنسة البلاد

وصلتني الأغنية التالية من الاخ سفيان يغني فيها ضد فرنسة البلاد وهي هدية لقراء المدونة:

أشكر سفيان على هذ المشاركة الجميلة التي تنضاف إلى مشاركة فرقة سبعة رجال (أغنية بلا فرنسية) ومشاركة إلياس(لغتنا الأصلية) . والباب مفتوح للجميع للتعبير عن آرائهم حول موضوع الإستقلال اللغوى إما بالكتابة أو بالصوت أو بالصورة.

كاتب المقال:

التصنيفات:

التعليقات

الأسباب ذاتها التي أدت إلى تدهور حال اللغة العربية هي التي ساعدت على انتشار "الهيب هوب" في المغرب. وهي التقليد الأعمى و ضعف الشخصية.

الهيبهوب يبقى نمط موسيقي عالمي يتبعه كل الشباب من شتى الاجناس فاليبانيون ايضا تبعوا الهيب هوب لكن دلك لم يؤدي الى فقدان هويتهم و لغتهم و كدا الالمان و الروس لمادا؟؟؟؟ لان لغة و ثقافة هده شعوب سليمين
لكن نحن المغاربة اساسا ليست لدينا لغة سليمة من الطبيعي ان ننتج شباب غير سليم الثقافة و اللغة فالكل يعلم ان المغاربة يحكون لهجة عربية مليئة بالاخطاء النطقية و التركيبية لدلك المغربي عندما يتحدث الفرنسية تجده يحرص على احترام قواعدها بينما لما يحكي لهجته لا يكثرت للاخطاء و هنا رأس العلة فمن منطلق حرصنا على احترام الحد الادنى من قواعد اللغة العربية نصبح بدلك سليمي اللغة و اللسان

يحصل لي الشرف ان ارى اغنيتي على موقعكم شكرا جزيلا لمن يسهر على الموقع

بسم الله الرحمان الرحيم؛ و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته، اما بعد؛
الأمر الذي يجب التركيز عليه بنظري هو تعريب التعليم الجامعي و إنتاج مادة تعليمية مغربية عربية إسلامية تنطلق بالأساس من هويتنا الثقافية و ليس تبني النظام الدراسي الفرنسي الفاشل فكفانا من تقديس الإستعمار الذي جر دباباته و أرسل مقرراته تنخر في عقولنا ، فأنا كتلميذ بالأقسام التحضيرية أحس بالذل و الهوان و أنا أدرس في المقررات الفرنسية و في الثقافة الفرنسية بينما هويتنا مغيبة تماما ، فأنا أناشد كل الطلبة المغاربة الأحرار بالوقوف وقفة رجل واحد و المطالبة بتعريب التعليم الجامعي و تحسين مستوى و التعليم و البحث العلمي و كذى ظروف الطلبة و الطالبات.