نشطاء يطلقون مبادرة للدفاع عن العربية السبتاوية

سبتة أسس مجموعة من النشطاء من أصل مغربي في مدينة سبتة التابعة للحكم الإسباني منظمة للدفاع عن اللغة العربية باسم "العربية السبتاوية".

وحسب مراسل جريدة الصحراء المغربية في تطوان عبد السلام أندلوسي، فأن المبادرة جاءت ردا على تقرير أعده وزير الدولة للتعاون الإقليمي في المجلس الأوروبي، اعتبر فيه العربية مجرد لغة يتداولها المهاجرون، والوافدون إلى المدينة المحتلة، من المدن المغربية المجاورة.

وأطلقت الجمعية مدونة لها باللغة الإسبانية تحمل نفس الإسم وتهدف إلى أن تكون مرجعا لمعرفة المزيد من المعطيات التاريخية حول سبتة العربية، وحماية اللغة العربية بسبتة من التشويه، الذي بدأ يعتريها، جراء التداخل الحاصل لسكان الثغر المحتل مع لغات ولهجات أخرى، كالقشتالية، والإسبانية، والكتالانية.

واختار المشرفون على الموقع شعارا من مقولة للفيلسوف الألماني، جورج فان همبولت، يقول "لغة أهل البلدة هي روحها، وروح أهل البلدة هي لغتها".

الجريدة لم تنشر عنوان مدونة "العربية السبتاوية"، لكنني بحثت عنه وهو كالتالي: (باللغة الإسبانية)

http://arabeceuti.blogspot.com

كاتب المقال:

التصنيفات:

التعليقات

اخي الكريم المقصود ليس الدفاع عن العربية بل العكس هؤلاء هدفهم هو لغة سبتاوية يتم اقرارها ولا علاقة لهم باللغة العربية الفصحى
والدليل هو استعمالهم للحروف اللاتينية في شعارهم "Lahya de wahd l-qariya hiya r-roh diala u r-roh diyala hiya l-lahya diala"
ولكن بيني وبينك "العربية السبتاوية" مستحيل تمشي بعيد أو يعترف بها أو تدرس في سبتة لانها "لغة" مشلولة ومعاقة وما تقدرشي تنافس الاسبانية أو حتى لهجة شمال المغرب العربية

حاول تقرا المدونة (بالاسبانية) وستفهم مقصودهم
سلام