الإنترنت هي هدية الله لشعوبنا

"الإنترنت هي هدية الله لشعب مصر". المقولة هي رسالة على تويتر للمهندس المصري وائل غنيم مدير مبيعات شركة غوغل في المنطقة العربية. هذه "التويتة" لم تكن دعاية للشركة المشغلة له ولكن أعتقد أنها كانت تعبيرا عن فرحته بنجاح "شباب الإنترنت" في إطلاق ثورة 25 يناير.

ولخطورة الإنترنت بالنسبة للنظام القمعي في مصر، تم توقيف الإنترنت لعدة أيام وإعتقال وائل لحوالي أسبوعين. استهدف وائل غنيم لكونه "المجهول" خلف صفحة "كلنا خالد سعيد" على الفيس بوك التي حشدت التأييد للثورة. وقد أنشأها تكريما للشاب الذي قتل بالتعذيب من طرف الشرطة المصرية. الصفحة تضم حوالي 500 ألف مشارك (معجب): http://www.facebook.com/ElShaheeed

وبمناسبة إطلاق سراح وائل غنيم إليكم فيديو لاستجواب أجراه حول دور شركته في إغناء المحتوى العربي على الإنترنت:

شركة غوغل هي من أبرز الشركات الداعمة للغة العربية والتي تؤمن بأن الإنترنت ليس فقط للمتحدثين بالإنجليزية. وقد جاء في الفيديو بأن منتجات الشركة موجهة ايضا للنساء القاعدات في البيوت.

أوردت كل هذا تتمة لما كتبت سابقا بأن الإنترنت فرصة لنخبتنا في المساعدة على نشر المعرفة و المساعدة في التغيير الإيجابي. وثانيا لأنني أعيش الآن في مصر... بقلبى!
____
إضافة 8 فبراير 2011:

فيديو من اللقاء الذي أجراه وائل غنام مع التلفزة المصرية بعد خروجه من الاعتقال:

قال وائل غنام بأن الثورة كانت ثورة شباب الفيس بوك فأصبحت ثورة كل الشباب ثم أصبحت ثورة كل الشعب!

كاتب المقال:

التعليقات

صدق وائل ... و وفقت أنت يا أخي في هذه التدوينة ... و الحمد لله على نعمة الانترنت