كلنا مصريون اليوم

لا أقدر على التعبير عن فرحتي بما يجري في مصر. لقد عشت خلال ثلاتة أسابيع وكل جوارحي مشدودة في إتجاه مصر. لم تكن تهمني أغاني مصر ولا أفلامها لكن ماكان يشدني إليها هي ثورتها الشبابية التي أعادت الأمل إلى قلبي بأن التغيير نحو الأفضل ممكن في البلاد العربية.

من يقول بأنه لا توجد علاقة بيننا وبين الشرق فهو واهم. لقد رأينا كيف تابع إخواننا في مصر والشرق العربي ثورة الحرية والكرامة في تونس وشعروا بأن مصيرهم واحد وما نجح في تونس سينجح في مصر وغيرها. وهذا ماحصل اليوم، حيث إلتحق مبارك بشقيقه بن علي في مزبلة التاريخ فيما إلتحق الشعب المصري بالشعب التونسي إلى مصاف الدول المتحررة. قال لي صديق واصفا تلك العلاقة التي تربط الشرق بالمغرب: "إنها علاقة وجدانية ووجودية في نفس الوقت". مبروك لإخواننا في تونس ومصر. ورحم الله شهداء الثورتين التونسية والمصرية وموعدنا إن شاء الله في بلد عربي آخر سيتحرر قريبا.

أترككم مع هذه الأغنية الجميلة جدا عن ثورة مصر من مصطفى فهمي ومحمد خليفة ومحمد شاكر بمشاركة المتظاهرين. وأقول إنني معجب جدا بفناني مصر وشعرائها الذين أبدعوا من أجل التغيير في بلادهم:

كاتب المقال:

التصنيفات:

التعليقات

نشكرك يا أحمد علي التهنئة و الحمد لله الذي وفقنا إلي كسر حواجز القمع و الإرهاب الحكومي لنصبح أحراراً بإذن الله.
إنها شرارة بوعزيزي في تونس، و خالد سعيد في الاسكندرية
و السوشيال ميديا قامت معنا بدور كبير جدا سنتحدث عنه لاحقا ان شاء الله
الحمد لله الحمد لله و عقبال كافة الدول العربية ان شاء الله

فرحة إخواننا تجعل لفرحنا معنى وقيمة ومسكًا :)

استمعت إلى الأغنية في قناة السي إن إن البارحة حيث ثم عرضها وتحليلها ، هنيئا لكم يا شعب مصر، أما نحن المغاربة سننتظر دورنا إن شاء الله.