فيديو: التنمية كما يراها المهدي المنجرة

الفيديو أعلاه هو مقطع من حوار مع عالم المستقبليات المغربي الدكتور المهدي المنجرة (بتثه قناة الجزيرة في يونيو 2008) تحدت فيه عن أسباب النهضة والخروج من التخلف. ويعرف المنجرة التخلف على أنه عدم الاهتمام بالعنصر البشري ويقدم لنا حلولا عملية إنطلاقا من دراسته للتجارب العالمية خصوصا تجربة اليابان التي عمل في البحث العلمي. وقال بأن أركان التنمية ثلاثة: محاربة الأمية والدفاع عن اللغة و البحث العلمي.

كاتب المقال:

إسرائيل تشوّه اللغة العربية

أكد باحثون ومثقفون فلسطينيون داخل أراضي 48 أن السلطات الإسرائيلية تتعمد المساس بلغة الضاد في مناهج التعليم بغية تشويه هوية الناشئة، داعين إلى تحصينها بمبادرات أهلية. جاء ذلك ضمن يوم دراسي في الناصرة بعنوان "تعلّموا العربيّة وعلّموها الناس" نظمته جمعية الثقافة العربية عرضت خلاله نتائج بحث تكشف عن وجود نحو 4000 خطأ ضمن ثمانية كتب تعليمية للصف الأول والثاني.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

ثقافات الآخرين عائقا للتقدم

محمد إدريسجلست بالأمس مع أحد الأصدقاء نتناقش حول مشكلة يواجهها، وهي أن صديقي يدرس اللغة الإنجليزية في معهد لغات تابع لجامعة إسلامية، والمشكلة أنه يريد ترك ذلك المعهد لأنه يركز كثيرا على قواعد اللغة دون الاهتمام بالمحادثة، ولكنه يخشى أن يذهب إلى معهد آخر فيه بعض الممارسات التي لا يريد بصفته رجلا ملتزما بالدين القيام بها.

حاولت إقناع صديقي بالقول أنني شخصيا لا أمانع في أن أشاهد فيلما أو استمع إلى أغنية في سبيل أن أتعلم لغة أجنبية، وذلك لأنني أصلا استمع إلى الأغاني وأشاهد الأفلام. أما الممارسات الأخرى التي قد يقوم بها أحدهم أو إحداهن في الفصل فإني لست ملزما يالمشاركة فيها طالما أنها لا تتفق مع أخلاقي.

وبعد الكثيرمن النقاش والتفكير تولدت لدي قناعة أن المشكلة أكبر بكثير من قبلة عابرة رأينا مثلها واستنكرناها في العديد من الأفلام العربية أو من جسد عار في فيلم هوليودي. إذ أن المعضلة التي تواجه العديد من المعرضين للثقافة الأمريكية أو الفرنسية هي أن تلك الثقافة مختلفة اختلافا جذريا عن ثقافتنا العربية، فالقضية ليست دينية فقط، وإنما ثقافية أيضا. وبعض أفلام هوليود يمكن اعتبارها خالية من المشاهد الجارحة، ولكن نمط الحياة الذي تصوره لا يتناسب مع طبيعة مجتمعاتنا.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

هل مازال بإمكاننا الحفاظ على لغتنا من الضياع ؟

عزيز العرباويالحفاظ على اللغة في الكتابة هو أساس الذوق اللغوي عند الكاتب كيفما كانت صفته ووظيفته الكتابية، والحاجة إلى التذوق اللغوي، قبل الحاجة إلى المادة المكتوبة، هو أصلا، قائم على الرضا والقبول بالمادة المكتوبة وباللغة المستعملة ومن هنا تكون اللغة خاضعة لضوابط محددة في ولادتها وأثناء خروجها من بوتقة الفكر التراكمي عبر العصور والأزمات وتسلسلها في خط صحيح وصائب ومليء بالولادات غير المريضة .

لقد كبرت مساحة استغلال اللغة مع مرور الزمن، وتعددت الألسنة الناطقة في كثير من الأمم عبر تقدم السنين، وازدياد السكان وتعدد المجتمعات والأمم، حتى أصبح في المجتمع الواحد أكثر من لغة واحدة تتداول فيما بين سكانها والمكونني لها... فأصبحنا نجد إضافة إلى اللغة الأم المتداولة بين الناس في مجتمع ما، لغات أخرى تدرس، ويكتب بها رسميا أو بين مكونات هذا المجتمع، وبالتالي صارت العناية باللغات من أولويات كل إنسان، يعمل بكل جد وجهد في تعلمها هدفا في توسيع معرفته بها أو طلبا في العمل بها أو تحقيق غايات أخرى، كالعمل في الأسلاك الدبلوماسية وتمثيل أمته في دول وأمم أخرى .

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

تعزية ... العلامة الشيخ فريد الأنصاري في ذمة الله

فريد الأنصارينود من خلال موقع "بلا فرنسية" أن نعزي المغاربة عموما وأهل الفقيد خصوصا وسائر من تتلمذ على يديه أو نهل من علمه في فقدان علم من أعلام الفقه والدعوة بالمغرب الشيخ فريد الأنصاري الذي انتقل إلى رحمة ربه يوم الخميس 05 نونبر 2009 بتركيا حيث كان يتابع علاجه منذ مدة، وسينقل جثمانه إلى المغرب اليوم السبت 07 نونبر 2009 على أن يتم تشييع جثمانه يوم الأحد 08 نونبر 2009 بعد صلاة الظهر بمسجد "الروى" قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الزيتون بمدينة مكناس.

كما نسأل العلي القدير أن يتغمده برحمته ويثيثنا وإياه عند سؤال الملكين ويجعل قبره روضة من رياض الجنة ويكتبه من أهل الفردوس الأعلى ويجعله من رفقاء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في الجنان برحمتك يا حنان يا منان. اللهم ثبثنا بعده ولا تفتنا من بعده وألحقنا به وبسائر الأنبياء والمرسلين والصديقين والشهداء والصالحين، مؤمنين طيبين غير فاتنين ولا مفتونين. اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها آمين.

والصلاة والسلام على الرحمة المهداة للعالمين سيدنا ونبينا محمد بن عبد الله وعلى سائر القرابة والصحابة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

***
إضافة: إليكم فيديو لمحاضرة تحت عنوان المبادئ اللغوية للدكتور فريد الأنصار رحمه الله:

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

فيديو: أغنية ألفباء للصغار والكبار

مرة أخرى إليكم فيديو من ماليزيا وهو أغنية جميلة للأطفال لتعلم حروف اللغة العربية. لكنها أيضا ممتعة ومفيدة للكبار!
وبالمناسبة، أحب أن أعترف لكم (بخجل) بأنني لم أحفظ ترتيب الحروف العربية (كما حفظت ترتيب الحروف اللاتينية) حتى شاهدت مؤخرا هذا الفيديو ومثله. والسبب هو عدم استعمالي لمنجد الطلاب لسنين عديدة!

كاتب المقال:

ما تقيش لغتي

ما تقيش   لغتي أثار انتباهي مقالان في جريدة الأسبوع الصحفي ، عدد الجمعة 15 فبراير 2008 ، أحدهما يحمل عنوان "ما تقيش لغتي" و الثاني حول النقيب المناضل عبد الرحمن بن عمرو الذي يدعو إلى التعامل بالعربية داخل الإدارات المغربية و إبعاد الفرنسية و مقاطعتها.

و في خضم هذا الصراع المرير ، و الاحتقار الضرير ، الذي تعاني من صدماته اللغة العربية ، من دعاة : إلى تبني الدارجة عوض العربية كلغة رسمية للإدارة المغربية ، و هي لغة السوقى ، أو اللغة الفرنسية التي يعتبرها المغرورون و المنهزمون لغة التقدم و الرقي ، فتجدهم يخرجون كل مكبوتاتهم و نواقصهم ضد العربية ، ظانين الكمال في لغة المستعمر ، الذي و إن رفع عنا أقدامه و أياديه ، فمازال واضعا علينا أغلال لسانه العجمي البغيض. و ما تعلم اللغات عند الشعوب الحرة العاقلة بغاية ، و لكنها مجرد وسيلة للثقافة و التواصل مع الغير ، و هي من باب "تعلم الأشياء خير من جهلها" لا من باب الاستلاب و التخلي عن الهوية الأصلية مقابل اللغة الأجنبية المكتسبة .

عناوين الأنترنت بالحروف العربية

 أسماء النطاق بالحروف العربيةاللغة العربية قادمة إلى عالم الشبكة العنكبوتية و بكل قوة و ليمت الحساد بغيضهم. إليكم مقالا بعنوان: "إيكان" توافق على عناوين عربية للإنترنت عن موقع بي بي سي (2009/10/31 ):

وافق المجلس العالمي المنظم للإنترنت على السماح بإنشاء عناوين على الشبكة الدولية للمعلومات بحروف غير اللاتينية، ستكون أولها بالعربية والصينية، وهي خطوة من شأنها أن تغير عالم الفضاء السيبروني. وقد وافق المجلس الذي يعرف اختصارا باسم " ايكان" أثناء اجتماعة السنوي في العاصمة الكورية الجنوبية سيول، على السماح بوجود عناوين لمواقع "دومينز" بالحروف العربية والصينية وحروف لغات أخرى.

وتشير الإحصاءات إلى أن أكثر من نصف مستخدمي الانترنت، الذين يقدر عددههم بحوالي مليار ونصف المليار شخص، يتحدثون لغات لا تكتب بحروف لاتينية. ويقول المراقبون إن القرار سيكون التغيير الأكبر في وجه الانترنت منذ اختراعها قبل 40 عاما. ومن المتوقع أن تظهر أول العناوين الدولية بحروف غير لاتينية على الشبكة في العام المقبل.

التراث : ثروة لا يفرط فيها

عبد الرحمن اكريويلالتراث هو ما خلفه الأجداد لكي يكون عبرة من الماضي نعبر بها من الحاضر إلى المستقبل. والتراث من الحضارة بمثابة الجذور من الشجرة، فكلما غاصت وتفرعت الجذور كانت الشجرة أقوى وأثبت وأقدر على مواجهة تقلبات الزمان.

ويتنوع التراث باختلاف ما تحمله الجذور إلى الشجرة. فقد تحمل إليها قُوتًها المُتمَثل في الأملاح المعدنية وهو بمثابة ما دُوِّن من التراث فإن فُقِد فستصير الأمة كشجرة حبست عنها الأملاح المعدنية فستذبل حتما شيئا فشيئا ثم تضمحل. وقد تحمل الجذور الماء فتتناقله مكونات الشجرة ليشربوا منه واحدا تلو الآخر فيشرب كل سلف ويسلم الماء لخلفه شأن ما تواثرته الأجيال أبا عن جد من تراث شفوي من أمثال شعبية وحكايات هادفة وغيرهما. فمن رفض الماء وحبسه عن نفسه فسيجف من محتواه القومي ثم ينقطع عن سياق حضارته فيسقط من على الشجرة إلى سطح الأرض حيث نقطة الصفر.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

بيان ضد إعادة فرنسَة التعليم الثانوي

لماذا تحارب فرنسا اللغة العربيةإليكم بيان هام أصدره الدكتور إدريس الكتاني و وزعه على الحركات الإسلامية و الأحزاب الوطنية لمن أراد التوقيع:

بيــــــان تحذيـــري عاجـــــــــــل

في الوقت الذي يجتمع فيه المجلس الأعلى للتعليم لدراسة حالة الفوضى والتخبط في مشاكل التعليم الذي فقد هويته وقيمه كمنظومة تربوية تليق بدولة وشعب وحضارة عربية إسلامية عريقة كالمملكة المغربية، بلغنا ـ ولا نكاد نصدق ـ أن مشروع قانون يطبخ في دهاليز المجلس الأعلى للتعليم، يقضي بتعميم اللغة الفرنسية كلغة تدريس للمواد العلمية في أقسام التعليم الثانوي ! هذا القرار المبيّت الذي - إن تم ترسيمه - من شأنه أن يضع المغرب أمام خطر لم يتوقف امتداده ونموه كالسرطان، عبر الأجيال المغربية منذ استقلال المغرب حتى اليوم، يفرض علينا الوقفة التالية :

لكي لا ننسى: لماذا تحارب فرنسا اللغة العربية ؟
الماريشال ليوطي
في 16 يونيه 1921، أصدر الماريشال ليوطي أول مقيم عام لفرنسا في المغرب، إلى رؤساء المناطق المدنية والعسكرية التعليمات التالية :

"...أن العربية هي عامل من عوامل نشر الإسلام، لأن هذه اللغة يتم تعلمها بواسطة القرءان، بينما تقتضي مصلحتنا أن نطور البربر خارج إطار الإسلام، ومن الناحية اللغوية، علينا أن نعمل على الانتقال مباشرة من البربرية إلى الفرنسية..."

جاء هذا النص في كتاب (مغرب الغد) لمؤلفه (بول مارتي) الصادر بباريز سنة 1925، ص 288 والذي شرحه موضحا :

"...إن كل تعليم للعربية، وكل تدخل من الفقيه، وكل وجود إسلامي سوف يتم إبعاده بكل قوة، وبذلك نجذب إلينا الأطفال الشلوح عن طريق مدرستنا وحدها، ونبعد متعمدين كل مرحلة من مراحل نشر الإسلام...".

التصنيفات:

كاتب المقال:

الصفحات

Subscribe to بلا فرنسية! آر.إس.إس