الأمازيغية وإستراتيجية المذكرات المطلبية

رشيد الإدريسيلا أحد ينكر أن الملف الثقافي واللغوي عرف الكثير من الإجراءات الإيجابية من طرف العاهل المغربي محمد السادس منذ بداية العهد الجديد، وقد تجسدت هذه الإجراءات في ظهير أجدير الذي ركز على تعدد مكونات الثقافة المغربية والذي أنشئ بموجبه المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، إضافة إلى إدخال تعليم الأمازيغية إلى المنظومة التعليمية وتوسيع فترات بث البرامج الناطقة بالأمازيغية في وسائل الإعلام الوطنية، والمصادقة على إنشاء قناة أمازيغية سترى النور في الأيام القليلة المقبلة, هذا دون الحديث عن مبادرات أخرى ممثلة في دعم الإنتاج المسرحي والإبداع المكتوب بمختلف أشكاله. كل هذه المبادرات لا يملك المرء إلا أن يثمنها باعتبارها تولي الاهتمام اللازم لأحد مكونات ثقافتنا المغربية الأساسية.

لكن الملاحظ أنه على الضفة الأخرى مجسدة في بعض الجمعيات التي تتخذ الأمازيغية غطاء إيديولوجيا لها، نلاحظ عدم الاكتراث بكل ما تحقق والإصرار على رفع سقف المطالب لتحويلها أحيانا إلى نوع من المزايدات والعداء السافر والخفي للمكونات المغربية الأخرى. وقد اتخذت هذه المزايدات شكل مذكرات مطلبية يتم رفعها للملك بمناسبة وبغير مناسبة. وكثرة هذه المذكرات والوثيرة التي ترفع بها، قد يُفهَمُ منها الرغبة في إحراج الملك وتمرير المطلب دون إخضاعه للنقاش حتى لا يُفضح ما ينطوي عليه، في الكثير من الحالات، من أفكار طائفية وعرقية، بينما المسار الأسلم هو طرحها للنقاش في الفضاء العمومي وتقليبها على مختلف وجوهها بهدف مراعاة مصلحة المغرب والمغاربة جميعا، بدل الحديث عن جزء من المغاربة في مواجهة جزء آخر والتمكين لثقافة الكراهية والحقد التي ينطوي عليها خطاب الكثير من الجمعيات.

التصنيفات:

كاتب المقال:

أبرز شخصيات فرنسا من أصول غير فرنسية

سعيد الأمينلست في حاجة إلى كثير من التركيز أو لقراءة متفحصة في الإحصاء “إيفوب” الأخير، شهر يوليوز الماضي، عن أبرز 50 شخصية في فرنسا لهذه السنة لتكتشف أن أبرز الكفاءات والمواهب والنجوم لبلاد عاصمة الأنوار هم من أصول غير فرنسية، مع نسبة مهمة لأبناء المهاجرين المغاربيين والأفارقة، وبل الصدارة المطلقة فلهؤلاء حيث أن الخمسة الأوائل كلهم من أصول غير فرنسية مع ثلاثة من أصل خمسة مغاربيون وكامروني ثم أرميني.

ويأتي في مقدمة هذا الإحصاء المغني ونجم التنس الفرنسي السابق من أصول كامرونية يانيك نواه يليه في المرتبة الثانية الجزائري دانيال حميدو (الشهير بداني بون) وفي المرتبة الثالثة الكوميدي المغربي جاد المالح، ثم الأرميني الأصل شارل أزنافور، وفي المرتبة الخامسة أسطورة الكرة الفرنسية الجزائري زين دين زيدان.

ومن ضمن الفرنسيين “الغير فرنسيين” الذين جاءوا ضمن لائحة الخمسين شخصية نجد كل من الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي الذي وضعه الإحصاء في المرتبة 42 !!، والفنان المغربي جمال الدبوز (المرتبة 11)، والسياسية الفرنسية الشابة من أصول سنيغالية كاتبة الدولة المكلفة بالرياضة راما ياد (تذكرو جيدا هذا الإسم!!).

التصنيفات:

كاتب المقال:

ألا في البلاد قضاة ؟

أبا القاسم لا تناد الحماة
باعوا هويتنا وما قبضوا=فتات
لا تناد فهم عن لهجتهم سبات
كلامنا لهجتنا يقودون إلى الممات
لا يستحون بالفرنسية حرروا شهادة الوفاة

على الهواء ومن قناة إلى قناة
أفتوا دون الفرنسية لا تقبل الصلاة
لهجتنا منبوذة مكسورة الألفاظ مدماة
تشهق غصة تشهق ظلما تشهق معاناة
ألا في البلاد منصف منقذ ألا في البلاد قضاة ؟

مشاركات القراء:

غوغل تطلق إجابات لإغناء المحتوى العربي

قال مدير عام «غوغل الإمارات»، حسني خفاش، إن «المنطقة العربية تعاني من ندرة المحتوى العربي على الإنترنت، الذي يمثل أقل من 1٪ من إجمالي المحتوى الرقمي في العالم»، لافتاً إلى أن «عدد سكان الدول العربية يصل إلى نحو 350 مليون نسمة، ما تمكنهم خطوة (غوغل) من الإستفادة بقوة من كنوز الثقافة العربية، والإسهامات الحضارية للعرب».
Google Ejabat
وكشف خفاش عن أن «(غوغل) ستطلق خدمة جديدة تحت مسمى (إجابات: http://ejabat.google.com )، موجهة إلى مستخدمي الإنترنت العرب، وتوفر إجابات عن أسئلة ترد في ذهن المستخدم، من خلال عرض اقتراحات مقدمة من مشتركين آخرين في الخدمة الجديدة». مشيراً إلى أن «خدمة (إجابات) التي تعمل حالياً بصورة تجريبية تلقى قبولاً كبيراً من المستخدمين العرب، حيث طرح 200 مستخدم 6000 سؤال، وتم تلقي إجابات عنها خلال الأيام الثلاثة الأولى فقط من تشغيل الخدمة». وأوضح أن «(غوغل) لن تتحمل أي مسؤولية قانونية تجاه الإجابات المقدمة»، مضيفاً أن «الإجابات ستخضع لنظام تصويت وتصنيف من المستخدمين أنفسهم، ما يسهم في تصحيح الإجابات الخاطئة بصورة آلية، والتعـرف إلى أشخاص مشهود لهم بالخـبرة في مجال معين من واقع إجاباتهم، بحيث يصبحون خبراء في هذا المجال، لتوجه إليهم الأسئلة».

كاتب المقال:

مسابقة جيران للكتابة الابداعية

تنظم مدونات جيران مسابقة للكتابة الابداعية عن "الريادة في الاعمال". للمشاركة يجب الكتابة في أحد الموضوعين التاليين:

الموضوع الاول: "الريادي هو الشخص المبدع الذي لا يخاف ان يخرج عن المألوف والمغامرة في سبيل تحقيق هدف وغاية نبيلة غالبا ما تكون مرتبطة ببناء مشروع ريادي". اكتب عن تجربة ريادية خضتها او عن شخصية ريادية تعرفها عن قرب.

الموضوع الثاني: اقترنت الريادة بشكل ملحوظ بعالم الاعمال خاصة بعد الثورة التكنولوجية التي اجتاحت العالم منذ اكثر من عقد من الزمن. اكتب مقال عن حال الريادة في العالم العربي وما هي سبل النهوض بها حسب رأيك.

كاتب المقال:

بالأرقام، العربية هي المفضلة عند الجمهور المغربي!

خلص استطلاع للرأي إلى أن الجمهور الذي تفقده القناتان الوطنيتان الأولى والثانية يتوجه إلى القنوات العربية عموما. أما جمهور الفضائيات الفرنسية فلا يتجاوز 5ر0 في المائة كما أن اللغة الفرنسية تأتي في رتبة متأخرة (12) من نسبة المشاهدة بالنسبة للقنوات الأجنبية.

وحسب جهاز قياس جمهور التلفزيون "ماروك ميتري" لشهر يونيو الماضي، فإن أكبر حصة من المشاهدة نالتها عشرة برامج تلفزيونية بثتها القناة الأولى لا يوجد فيها ولو برنامج واحد ناطق بالفرنسية وكذا بالنسبة للقناة الثانية إد سجلت ماروك ميتري أن أي برنامج قدمته بالفرنسية لم يحظ بنسبة مشاهدة تقرب من 35،8 % التي هي نصيب آخر برنامج في لائحة العشرة الأوائل التي تبثها الثانية وهي نشرة الأخبار بالعربية.

وحسب أرقام جهاز مراقبة الروجان لسنة 2008 ، فإن أفضل خمس جرائد يومية بيعا في المغرب توجد من بينها جريدة واحدة مكتوبة بالفرنسية. ويبلغ مجموع مبيعات الجرائد اليومية الصادرة بالفرنسية 71 ألف و840 نسخة في اليوم، وهو رقم يزيد قليلا عن جريدة واحدة بالعربية، وهو يقل بأربع ديسمات عن الجريدة الأولى التي هي بالعربية.

جاءت هذه الأرقام وغيرها في محاضرة ألقاها الباحث الإعلامي محمد العربي المساري ضمن فعاليات الندوة الفكرية التي نظمتها جمعية حماية اللغة العربية في موضوع "واقع اللغة العربية في الإعلام المغربي".

كاتب المقال:

الشامي: إذا كان الوزير الأول لا يستطيع فعل أي شيء للغة العربية فعليه أن يقدم استقالته

تعتزم الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية بعث رسالة إلى الوزير الأول عباس الفاسي، حول ما وصفته بـ''الوضعية المزرية للغة العربية ببلادنا''.

وأكدت الجمعية في رسالتها، التي حصلت ''التجديد'' على نسخة منها، أن الشعب المغربي كان يأمل ''أن تردوا الاعتبار، وبالملموس، للغة العربية كما جاء في تصريحكم الحكومي(2007)، نظرا لتربيتكم الحزبية والوطنية وانتمائكم لحزب عتيد، من أدبياته السامية الذوذ والحفاظ عن اللغة العربية. لكن تبيّن أن حكومتكم انحازت لخط سابقاتها وصار آخر ما يمكن أن تفكر فيه بجد هو المسألة اللغوية، وكأن اللغة أمر طارئ، وحالة شاذة لا ينبغي الاهتمام بها''. وأضافت الرسالة القول أن الإعلام فسح له المجال ''باسم الحرية والديمقراطية، لينال من لغتنا وهويتنا''. وأكدت الرسالة في خطابها للوزير الأول أن ''اللّوبي الفرانكفوني قد استقوى لدرجة لا حول ولا قوة لكم عليه''.

وحول دواعي الرسالة، قال موسى الشامي، رئيس الجمعية في تصريح لـ''التجديد'' إنها ''جاءت بعد أخرى، وُجهت للوزير الأول، ولم تتلقى الجمعية منه أي ردّ، بالرغم من الادعاء أن حماية اللغة العربية تعد أولوية بالنسبة للحزب الذي يتزعمه''. وأضاف الشامي ''إذا كان الوزير الأول لا يستطيع فعل أي شيء للغة العربية، وأن يقبل ما يتعارض مع قناعاته، فعليه أن يقدم استقالته''. وأبرز أن المغرب اليوم يمارس فيه ''اعتداء واضح على اللغة العربية من لدن مؤسسات رسمية في الدولة، وكذا من لدن الخواص''.

كاتب المقال:

عالم العربية الفسيح

محمد إدريسعندما يتحدث المتخصصون في شؤون اللغة العربية عنها فإنهم كثيرا ما يمتدحون خصائصها اللغوية مثل الاشتقاق والنحت والتركيب ومثل قواعها الدقيقة التي تساهم في تحديد معنى ودلالات الجمل ومثل عدد مفرداتها الضخم. ولكن كل هذه الخصائص سمات داخلية للغة العربية تميزها عن غيرها من اللغات دون أن تكون العامل الرئيسي في نشرها أو فرضها. أما المقومات الأساسية التي تميز لغة عن أخرى فإنها في أغلب الأحيان مرتبطة بالوزن السياسي والاقتصادي والعسكري وبالموقع الجغرافي والإرث التاريخي وبالناتج العلمي والفكري للمتحدثين بتلك اللغة، إلى غير ذلك من المقومات. وليس شرطا أن تتوفر كل هذه المقومات حتى تصبح لغة ما ذات قيمة، إذ يكفي أن يكون بعضها موجوداً للتمكين للغة ما حسب الظروف.

واللغة العربية اليوم ينقصها بعض من المقومات المذكورة أعلاه، ولكننا إذا نظرنا إلى العالم العربي لوجدنا أن عدد الناطقين بالعربية من أهم العوامل التي يمكن أن تساعد في التمكين لها، فعدد المتحدثين بها كلغة أم يقارب الثلاثمائة مليون نسمة موزعون على مساحة شاسعة من الأرض تمتد من الخليج العربي حتى المحيط الأطلسي. ويشكل هذا العدد أحد العوامل الرئيسية التي تجعل من اللغة العربية واحدة من اللغات العشر الأوائل على مستوى العالم، وذلك بغض النظر عن المعايير المستخدمة في تحديد أهمية كل لغة.

اللغات الأكثر تأثيرا في العالم

مشاركات القراء:

لهجتنا التونسية الجريحة

قلبي اندمل عقلي جن
بلدنا بالفرنسية انفتن
نكبة في بلادنا ولا من حزن

ولد بلادي فرنسا له وثن
للأجنبي سجد وركن(ع)
الشهداء والأجداد نسي وغبن

مشاركات القراء:

مدير الدوزيم : البرامج العربية غير ملائمة لتوجهات القناة "الأوروبية"

صفاء النوينو - جريدة الصباح

كشفت الفنانة العراقية المقيمة في المغرب نادية السعدي، أنها تعتزم التقدم مجددا إلى القناة الثانية الدوزيم بمشروع برنامج لتعليم حروف اللغة العربية للأطفال، سبق أن تم رفضه من قبل الإدارة السابقة. وتقوم فكرة البرنامج على تعليم الأطفال حروف اللغة العربية بأسلوب مشوق، وهو مكون من28 حلقة، بعدد حروف الهجاء، مدة الحلقة الواحدة 13 دقيقة.

كاتب المقال:

الصفحات

Subscribe to بلا فرنسية! آر.إس.إس