ثلثا زوار الموقع يفضلون الإنجليزية كأول لغة أجنبية

شارك 271 شخصا في استطلاع الرأي الأخير على موقع بلا فرنسية، والذي كان حول السؤال التالي: إذا كان عندك اختيار، ماهي أول لغة أجنبية تحب تلقينها لأبنائك؟

حصلت الإنجليزية على ثلثي الأصوات وتبعتها الفرنيسة بحوالي الخمس. وإليكم النتائج بالتفصيل:

الإنجليزية: 65% (177 صوتا)
الفرنسية: 22% (59 صوتا)
الإسبانية: 6% (17 صوتا)
أخرى: 7% (18 صوتا)

السؤال الذي يراودني دائما هو ماذا يستفيد المغرب من صرف الكثير من موارده البشرية والمادية في تعليم اللغة الفرنسية بدلا من تعميم التعليم وتلقين لغات أجنبية أخرى ذات أهمية أكبر في مجالي العلوم والإقتصاد؟

كاتب المقال:

العامية المغربية بنت العربية

الدارجة المغربية مضرية خالصة على التحقيق:

إن العاميَّةَ المغربيَّةَ ألصقُ بالعربية وأقربُ إلى الفصحى, خلافاً لما يظنه كثيرٌ من الناس اليوم من أن عاميةَ المغاربةِ خليطٌ من العربية والبربرية والفرنسوية والإسبانية, وإن كان لا يُنكرُ أنهم عَلقوا ألفاظاً من هذه اللغات نتيجةَ ملابسةِ الأمم الأعجمية, لكنها قليلةٌ نِسبةً إلى الألفاظِ العربية الغالبةِ عليها, والظاهرةِ فيها.

لكنَّ مَنشَأَ هذا الظَّنّ الشَّائعِ بين النَّاس, إنما هو من كَيفيَّةِ النطْقِ الذي يُغطِّي على المنطق في المسامع على ما يعطيه حقيقةُ الكلام, فالعاميةُ المغرِبية حينَ النُّطقِ بها مُعطَّلةً عن الإعرابِ, محذوفةَ الحركات, ممزوجةً بمادَّة العُجمةِ- يستعجم على المشرقي فهمُها وتمييزها, فإذا فُصِّلَت الألفاظُ وفُصِلَت الكلمات, كما في الزجل مثلا نطقاً أو كتابةً بان مأخذها, ورأيتها في عُظمها مُضَرِيةً خالصةً, فإن كيفيةَ النُّطْق قد تُنشِئ لغةً أحياناً كما قرره الرَّافعي في موضعٍ من تاريخه.
فقد وقع في (تاريخ آداب العرب) لشيخنا لسَانِ العربيَّة مُصطَفى صادق الرَّافعي رضي الله عنه ما نصه:
''وقد سمعنا بعض شعرائهم من المعاصرين- يريد البدو والأعراب- ينشد في رثاء الحسين عليه السلام شعرا بدوياً مطلعه:

مشاركات القراء:

العربية لغة كل العرب! لماذا يقتصر الموقع على المغرب فقط؟

ان اللغة العربية وما تعانيه من تهميش، مسألة مطروحة في كل المجتمعات و الدول العربية، و خصوصا دول المغرب العربي التي عانت من سياسة الاستعمار اللغوي و الثقافي الذي مازلنا الى هذه اللحظة نرزح تحته. اني اقترح بعث موقع يعنى بهذه القضية بنظرة أشمل تغطي جميع ما يخص موضوع اللغة و الهوية، ويكون هذا الموقع النواة الاولى لانشاء هيئة او جمعية على المستوى المغاربي او العربي.

مشاركات القراء:

كفاية من "الهوس التغريبي"

عن موقع الجزيرة

رفع الكاتب المصري البارز عبد الوهاب المسيري دعوى قضائية ضد الرئيس المصري حسني مبارك، يلزمه فيها بتطبيق مادة دستورية تنص على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية للدولة.

وقال المسيري في مؤتمر صحفي إن ما دفعه لذلك هو غيرته على اللغة العربية التي قال إنها تتعرض في مصر لموجة مما أسماه "الهوس التغريبي"، وهو ما يخالف في رأيه نص الدستور المصري وقوانين تنص على حماية اللغة العربية.

واستعرض المسيري خلال المؤتمر الصحفي صورا فوتغرافية لعدد من واجهات المحال التجارية واللافتات والشركات والأحياء السكنية والقرى السياحية التي كتبت بلغات أجنبية، كما عرض إعلانات في صحف مصرية تخلو من أي كلمة باللغة العربية.

ووصف ذلك بأنه استهانة باللغة العربية وتعبير عن "عقدة نفسية" واستلاب إلى الغرب، مشيرا إلى أن جهات حكومية مصرية تشترط على من يعملون بها أن يكونوا من خريجي الجامعة الأميركية بالقاهرة، وقال "هذا طعن في نظام التعليم المصري وتأكيد على فشله في تخريج كفاءات، ويؤكد أن الجامعة الأميركية أصبحت أكبر مشروع استثماري في مصر".

كاتب المقال:

الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية

الحسن السرات عن موقع الجزيرة

استكملت الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية وثائقها وأصبحت مؤسسة فكرية علمية ثقافية مستقلة عن أي تيار سياسي أو نقابي أو مذهبي، إذ تهدف إلى العمل على استصدار القوانين التي تحمي اللغة العربية من التجاوزات وإحداث مؤسسات متخصصة لتدبير شؤونها.

وتسعى الجمعية بحسب القانون الأساسي لها الذي حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، إلى تنمية دور اللغة العربية والعمل على استخدامها في كافة الإدارات والمرافق والقطاعات الإنتاجية، والكشف عن قدراتها التعبيرية في شتى الميادين، إضافة إلى إبراز مكانتها في المجتمع المغربي ونشر الوعي بأهميتها.

وأضاف القانون الأساسي أن الجمعية ستعمل على التطوير المطرد للغة العربية على مستوى متنها وأدواتها ومواردها اللغوية العصرية، وتدرس مختلف التحديات التي تواجهها في وطنها والكشف عن المخاطر التي تهددها.

ومن بين الوسائل التي ستعتمدها الجمعية إبرام اتفاقيات وعقد شراكات مع المجالس المنتخبة والسلطات المحلية والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، وأيضا التعاون مع الهيئات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية والجمعيات التي لها الأهداف نفسها على المستوى الوطني والدولي.

كاتب المقال:

موليير والمغاربة

حسن الأشرف عن موقع إسلام أون لاين

إن اللغة حاملة لمفردات الحضارة، فهي ليست وعاء فارغا، إنما تحمل مفاهيم ومصطلحات ورسائل حضارية وثقافية واجتماعية وتربوية أيضا، وهكذا.. فإن اللوبيات الفرنكفونية في المغرب -يؤكد الأستاذ محمد بولوز- مرتبطة بمصالحها الاقتصادية بالغرب، وهو ما يجعلها تتشبث بلغتها وتجعلها أساسية في التخاطب والتسيير ولغة الإدارة، باعتبار أن اللغة الفرنسية هي التي تعلمتها هذه النخبة منذ الصغر، فيدخلون أبناءهم في غير مدارس الشعب بدءا من روضة لا تتعامل إلا باللغة الفرنسية ومرورا بثانويات "مفرنسة"، وانتهاء بمدارس عليا لا تستعمل إلا الفرنسية أيضا، وقد تنعدم رائحة العربية في برامجها وموادها.

ومما يزيد الطين بلة -يتابع المتحدث- أن السياسة اللغوية في المغرب تعرف كثيرا من الاضطراب وعدم الانسجام؛ فالتلميذ الذي يدرس مواد علمية بالعربية ما إن ينتقل إلى الجامعة حتى يجد تلك المواد بلغة أخرى هي اللغة الفرنسية.

التصنيفات:

كاتب المقال:

افتتاح قسم لمشاركات القراء

تم اليوم افتتاح قسم "مشاركات القراء" وستجدون رابطه في أعلى الصفحة. هذا القسم، كما وعدناكم سابقا، يُمكّن كل المنخرطين في الموقع من نشر مقالاتهم والمساهمة في إغناء النقاش حول موضوع الإستقلال الثقافي واللغوي بالمغرب.

لا أعتقد أن هناك في المغرب من لا يتفاعل يوميا مع اللغة الفرنسية سواء في العمل أو التعليم أو الإعلام أو من خلال علاقته بالإدارات أو الشركات… لهذا فالموضوع يهم الجميع!

وهذة فرصة لإسماع رأيك حول دوراللغة الفرنسية في حاضر المغرب ومستقبله من خلال تجاربك الشخصية أو أبحاثك. ويمكنك الكتابة أيضا حول تجارب دول أخرى في النهوض بلغاتها وكيفية الإستفادة منها في بلدنا.

للمساهمة في هذا القسم يرجى الإلتزام بقواعد اللغة العربية واحترام الغير وعدم الخروج عن موضوع الموقع وأن يحتوي المقال على ثلاث فقرات على الأقل.

طريقة إضافة مقال:

* سجل إسمك وكلمة المرور، أو انشئ حسابا جديدا
* ادخل إلى صفحة "إضافة المحتوى" وانقر على "مشاركات"
* أكتب العنوان ونص المقال وانقر على "عاين" ثم على "ارسل"

اتصل بنا في حالة وجود مشاكل في الكتابة أو التسجيل.

التصنيفات:

كاتب المقال:

ساركوزي وقضايا اللغة

لمعرفة المزيد عن أهمية قضايا اللغة في برنامج الرئيس الفرنسي الجديد نيكولا ساركوزي، بحثت في الأخبار عن كلمتي "ساركوزي" و"اللغة" واكتشفت المعطيات التالية:

ترتيبات مابعد الحرب أدخلت نصف الأمبرطورية المجرية النمساوية تحت النفوذ السوفياتي، فما كان لساركوزي الأب، الأرستقراطي الذي قضى بعضا من طفولته في سويسرا حيث تعلم اللغة الفرنسية، إلا أن يحزم ما تيسر من أمتعة ويقصد باريس كلاجئ سياسي. فتحت فرنسا يديها لبال ساركوزي، ووضع الحظ في طريقه فتاة فرنسية باسم أندري أحبها وتزوجها، لكنه ظل يتردد في طلب الجنسية الفرنسية، رغم إلحاح الصهر، وبالكاد وافق على فرنسة اسمه إلى بول، من ذلك التزواج ولد نيكولا عام 1955، متوسطا الشقيقين غيوم وفرانسوا، وتفادى الأب أن يعلمهم اللغة المجرية، لكي ينشأوا فرنسيين أقحاح. (المغربية)

التصنيفات:

كاتب المقال:

مستقبل الفرنسية في المغرب

شارك 225 شخصا في استطلاع الرأي الأول على هذا الموقع حيث أجابوا على السؤال "كيف ترى وضع اللغة الفرنسية في المغرب بعد عشر سنوات (2017)؟" وكانت النتيجة كالتالي:

أكثر تحكما في مجالي الإعلام والعمل 55% (123 صوتا)
في تراجع كبير 32% (72 صوتا)
دون تغيير 13% (30 صوتا)

بطبيعة الحال استطلاعات الرأي على الأنترنت ليست علمية (ولو على موقع الجزيرة)، لكن أحب أن أشير إلى أن النسب بقيت تقريبا كما هي منذ التصويت المائة. وهو ما قد يدل على أن العينة التي شاركت كانت كافية للتعبير عن رأي زوار الموقع. و يمكنني أن أستنتج أن ثلث الزوار فقط يشاطرونني الأمل في تراجع كبير للغة الفرنسية في المغرب خاصة في مجالي الإعلام والعمل. ربما تكون الأغلبية أكثر واقعية أو "براغماتية" ... والأمل وحده لا يغير شيئا! ما رأيكم؟

التصنيفات:

كاتب المقال:

قالوا عن الموقع

مدونة دمياط في القلب

من القلب تحية للقائمين على موقع بلا فرنسية, لا أجيد الاطناب فى الوصف و المدح , و لكنى أجيد المباشرة, و رغم انى لا أعرف أحدا منكم, الا أن جهدكم المميز عرفنى بكم, و هل يحتاج الزهر الزكى الرائحة الى شرح و كثير كلام ؟ تحية من القلب لكم, أقل ما أستطيع المساهمة به, و أرجو من العلى القدير أن ينعم عليكم بسداد الخطا.

مدونة العربي: مدون مغربي بالفرنسية

والو... حتى حرف ما بغا يخرج! قلت مع نفسي والله حتا نكتب تدوينة باللغة العربية هدا المساء. زعما شي وحدين [موقع بلا فرنسية] غير هوما اللي كيعرفوا يكتبو زوين باللعربية والله حتى نوريهم خوهم علاش قاد. طيب القرار وقد اتخد بقي تطبيقه. إيوا هنا فين حصلت. المشكلة حتى فكرة ديال شي بوست زوين ما بغات تخرج من هاد الراس. على قول أحدهم: إيوا أ راس الطارو ما قادش على العربية تكمش أو مغض المسكة. ما علينا . المهم هوالحب و المشاركة. مرة مرة شوية العربية وخا غير التخربيق ... نذيروا شي جيست زوين أو صافي.

التصنيفات:

كاتب المقال:

الصفحات

Subscribe to بلا فرنسية! آر.إس.إس