استهلاك

الذين يحتقرون كل ما هو وطني

هناك تساؤلات تتبادر إلى الذهن حول من هي الفئات التي تهجر عادة المنتوج الوطني، وتتفاخر وتتباهى بالإقبال على ما هو أجنبي، ولو أنه في بعض الأحيان لا يكون أكثر جودة من نظيره المغربي؟ ومن هم الذين يحتقرون كل ما هو وطني بدءا من اللغة التي هي وعاء الثقافة والمؤثر الأساسي في السلوك الذي يشد إلى الوطن، أو ينحرف به في اتجاه آخر؟ ومن هم الذين يتسابقون على تعليم أبنائهم في البعثات الأجنبية التي تستلب الكثير من روادها وتجعلهم ينبهرون بالآخر لدرجة الانسلاخ عن الجذور أحيانا، وإعطاء الظهر لكل ما ينبت في تربة الوطن وما ينتج في محيطه بفكر وأيدي أبنائه؟

كاتب المقال:

Subscribe to RSS - استهلاك