فرحات التونسي

أصحاب اِيفيل

على الكعبة هجم أصحاب الفيل
ما قدروا عليها قهرتهم طيور أبابيل
الكلام العربي الذي لغيره قلبي لا يميل
في تونس من ينصره على أصحاب برج اِفيل؟

في القلوب, في الإشهار وفي التمثيل
للكلام الأجنبي الفرنساوي حفاوة وتطبيل
الكلام العربي قدره واطي للعزّة ما له سبيل
ألم في القلب وجعه يحرق حرق ما يقدر عليه فتيل

اِبك يا قلب ابك وادمع يا عليل
أصحاب إفيل قبحوا الكلام الزين الجميل
ما تقدر عليهم مستكبرين صنفوك للوطن عميل
ابك يا عليل, لهجتنا مالها في الحياة من الوقت إلا القليل

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

"كنام" المستعمَر

التونسي لِم لغته بغض؟
العربية عن كلامه دفع ونفض
لا تقل الأجنبي على لهجته حرّض
اسأل كم ومن لفرنسة اللهجة التونسية قبض

العقل التونسي بالفرنسة انقبض
أراد اسما لصندوق التأمين على المرض
"كنام" الفرنسي اختار، والعربية،علينا العوض
لا تبحث، لا تسأل، شغلت بالي ولا فهمت الغرض

الإستعمار عقولنا ركب وروّض
الدليل في الصّندوق،"كنام" علينا فرض
"كنام" من أمارات ما في لساننا من مرض
لا يهمهم كلامنا يوم-ا- يكون فاني-ا- يكون انقرض

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

لهجة بهذا القرب من لغة القرآن، لما يفسدون؟

لهجة عاشت عشرة قرون
لما في أقل من عشر سنين يقتلون؟
عشريته الأولى هذا القرن الواحد والعشرون
على كلام تونس مصيبة وعلى لهجتنا طاعون

كان التونسي بلغته مفتون
واليوم بلغة فرنسا لسانه مقرون
مسخ لهجتنا في الإشهار صنعة وفنون
لهجة بهذا القرب من لغة القرآن، لما يفسدون؟

الأمم كلامهم لأولادهم يورثون
التونسي يولد لفرنسا بلغتها مديون
الكلام العربي ما يريدونه، يعلموه أنه يهون
العقل، كيف يصدق، لغتنا ندفعها للفرنسة عربون؟

العقل، كيف يصدق، لغتنا ندفعها للفرنسة عربون؟

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

غدا بالفرنسية يكون التّجويد

عدت يا عيد
عدت والجرح باق عنيد
عدت وقد ضاع من كلامنا العديد
في تونس اليوم لا نقدر نطق لفظ بريد

كلامنا هنا عاش ألف قرن ويزيد
عدت يا عيد ونبكي شهقا لا يكفي التنهيد
في تونس اليوم كلامنا غريب كلامنا وحيد
لا حلّة لا بهجة ,أسقطوه,لا قيمة بل أقل من العبيد

غدا قد لا ترى لهجتنا يا عيد يا لا سعيد
غدا يشرّعون بالفرنسية وحدها يكون التّجويد
غدا لن يقرأ بغير كلامهم منادي الحماة من الجريد
غدا لن تبكى لهجتنا, فرحتهم يقولون يزفّ لايندب الشهيد

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

Subscribe to RSS - فرحات التونسي