أحمد الشقيري

بيننا وبين اليابان: أمنيات

خواطر 5عرفنا أحمد الشقيري من خلال برنامجه التلفزي الرمضاني الناجح خواطر 5، الذي نقلنا إلى ما سمّاه كوكب اليابان. حيث تعرفنا على أسرار نجاح التجربية اليابانية في التنمية. وواصل أحمد الشقيري مناقشة خلاصة رحلته إلى اليابان من خلال سلسة مقالات نشرتها جريدة الرياض السعودية، إليكم أحدها:

أتمنى ألا نقول (أريد أن أعيش في اليابان) ولكن أن نقول (أريد أن أعيش في بلدي لأطورها وأجعلها مثل اليابان بل وأحسن).

أتمنى ألا نقول (لن نصل إلى ما وصل إليه اليابانيون ولو بعد مئة عام) ولكن أن نقول (سنصل بإذن الله لما وصلوا إليه وأحسن خلال جيل واحد فقط..فهذا كل ما نحتاجه لتغيير أمة بأسرها).

أتمنى ألا نقول (لا نريد أن نرى تجارب غيرنا) ولكن أن نقول بكل تواضع (فلنستفد من تجارب غيرنا حتى نرتقي).

أتمنى ألا نقول (عندنا خير كثير في العالم العربي ونحن راضون عما نحن فيه) ولكن أن نقول (صحيح لدينا خير في بلادنا ولكنه لا يكفي ونطمح إلى المزيد من التطور بشكل مستمر وأسرع فالعالم من حولنا يسير بسرعة الصاروخ ولا يكفي أن نمشي لنتقدم).

أتمنى ألا نقول (أصبت بإحباط شديد من رؤية ما وصل إليه اليابانيون) ولكن أن نقول (لدي أمل كبير أن نصل إلى ما وصل إليه اليابانيون فهم بشر مثلنا وكما وصلوا فيمكن أن نصل).

كاتب المقال:

Subscribe to RSS - أحمد الشقيري