بشرى ايجورك

بشرى ايجورك: المستعمر يطرده المقاومون ويستقبله المرتزقون

بشرى ايجوركأما عقدة الفرنسية فلها تاريخ طويل، فالمستعمر أحيانا يطرده المقاومون ويستقبله المرتزقون ... قد يبدو الأمر مشكلا مفتعلا لكنه في الواقع ليس كذلك. فأنا مع تعلم اللغات وفهم اللهجات واكتشاف الحضارات والاختلافات لكني أرفض هذا الإحساس بالدونية والنقص واختيار منفى اللغة كل حسب هواه. ليست هناك فقط حرب الجيوش، هناك حروب أخرى نخسرها يوميا مع أنفسنا، حروب الهوية والانتماء والحضارة والتربية والإعلام.

نريد أن نبني عالما جديدا بإنسان قديم، دون خلع جلد التخلف والإحساس بالنقص والكبت واحتقار الذات والأصل والوطن. لكي ننهض من العدم، من سنوات الجوع والموت والجهل والظلام والركوع والاستسلام يجب أن نبدأ بترويض ألسنتنا كي تصبح وفية لنا، ترقص لإيقاعاتنا وتطرب بمواويلنا وإلا ستتبرأ منا ألسنتنا الخائنة.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

Subscribe to RSS - بشرى ايجورك