أخبار الموقع

افتتاح قسم لمشاركات القراء

تم اليوم افتتاح قسم "مشاركات القراء" وستجدون رابطه في أعلى الصفحة. هذا القسم، كما وعدناكم سابقا، يُمكّن كل المنخرطين في الموقع من نشر مقالاتهم والمساهمة في إغناء النقاش حول موضوع الإستقلال الثقافي واللغوي بالمغرب.

لا أعتقد أن هناك في المغرب من لا يتفاعل يوميا مع اللغة الفرنسية سواء في العمل أو التعليم أو الإعلام أو من خلال علاقته بالإدارات أو الشركات… لهذا فالموضوع يهم الجميع!

وهذة فرصة لإسماع رأيك حول دوراللغة الفرنسية في حاضر المغرب ومستقبله من خلال تجاربك الشخصية أو أبحاثك. ويمكنك الكتابة أيضا حول تجارب دول أخرى في النهوض بلغاتها وكيفية الإستفادة منها في بلدنا.

للمساهمة في هذا القسم يرجى الإلتزام بقواعد اللغة العربية واحترام الغير وعدم الخروج عن موضوع الموقع وأن يحتوي المقال على ثلاث فقرات على الأقل.

طريقة إضافة مقال:

* سجل إسمك وكلمة المرور، أو انشئ حسابا جديدا
* ادخل إلى صفحة "إضافة المحتوى" وانقر على "مشاركات"
* أكتب العنوان ونص المقال وانقر على "عاين" ثم على "ارسل"

اتصل بنا في حالة وجود مشاكل في الكتابة أو التسجيل.

التصنيفات:

كاتب المقال:

مستقبل الفرنسية في المغرب

شارك 225 شخصا في استطلاع الرأي الأول على هذا الموقع حيث أجابوا على السؤال "كيف ترى وضع اللغة الفرنسية في المغرب بعد عشر سنوات (2017)؟" وكانت النتيجة كالتالي:

أكثر تحكما في مجالي الإعلام والعمل 55% (123 صوتا)
في تراجع كبير 32% (72 صوتا)
دون تغيير 13% (30 صوتا)

بطبيعة الحال استطلاعات الرأي على الأنترنت ليست علمية (ولو على موقع الجزيرة)، لكن أحب أن أشير إلى أن النسب بقيت تقريبا كما هي منذ التصويت المائة. وهو ما قد يدل على أن العينة التي شاركت كانت كافية للتعبير عن رأي زوار الموقع. و يمكنني أن أستنتج أن ثلث الزوار فقط يشاطرونني الأمل في تراجع كبير للغة الفرنسية في المغرب خاصة في مجالي الإعلام والعمل. ربما تكون الأغلبية أكثر واقعية أو "براغماتية" ... والأمل وحده لا يغير شيئا! ما رأيكم؟

التصنيفات:

كاتب المقال:

قالوا عن الموقع

مدونة دمياط في القلب

من القلب تحية للقائمين على موقع بلا فرنسية, لا أجيد الاطناب فى الوصف و المدح , و لكنى أجيد المباشرة, و رغم انى لا أعرف أحدا منكم, الا أن جهدكم المميز عرفنى بكم, و هل يحتاج الزهر الزكى الرائحة الى شرح و كثير كلام ؟ تحية من القلب لكم, أقل ما أستطيع المساهمة به, و أرجو من العلى القدير أن ينعم عليكم بسداد الخطا.

مدونة العربي: مدون مغربي بالفرنسية

والو... حتى حرف ما بغا يخرج! قلت مع نفسي والله حتا نكتب تدوينة باللغة العربية هدا المساء. زعما شي وحدين [موقع بلا فرنسية] غير هوما اللي كيعرفوا يكتبو زوين باللعربية والله حتى نوريهم خوهم علاش قاد. طيب القرار وقد اتخد بقي تطبيقه. إيوا هنا فين حصلت. المشكلة حتى فكرة ديال شي بوست زوين ما بغات تخرج من هاد الراس. على قول أحدهم: إيوا أ راس الطارو ما قادش على العربية تكمش أو مغض المسكة. ما علينا . المهم هوالحب و المشاركة. مرة مرة شوية العربية وخا غير التخربيق ... نذيروا شي جيست زوين أو صافي.

التصنيفات:

كاتب المقال:

طريقة سهلة للكتابة بالعربية

كثيرا ما نرى تعليقات باللغات الأجنبية أو بالحروف اللاتينية على المواقع العربية، ويشتكي المعلقون من عدم توفرهم على لوحة مفاتيح عربية ومن بطء الكتابة في لوحة المفاتيح المرسومة والتي تضطرهم لاستعمال الفأرة للنقر على الحروف. لهاذا بحثت عن طريقة جديدة ووجدت حلا في أحد المواقع الفرنسية المتخصصة في اللغات (شكرا فرنسا!) يمكن من الكتابة بالحروف العربية على لوحة مفاتيح لاتينية من غير الحاجة لإستعمال الفأرة. ويستعمل لكل حرف عربي مقابله الصوتي. مثال: لكتابة كلمة "رمز" يكفي نقر الحروف اللاتينية"rmz" ولكتابة كلمة "مهندس" انقر الحروف " mhnds"

ولقد أضفت لوحة المفاتيح هاته للموقع. وستجدون الرابط في أدنى صفحات الموقع.

التصنيفات:

كاتب المقال:

مرحبا بكم في موقع بلا فرنسية!

بعد مرور أكثر من عام على بداية مدونة بلا فرنسية على خدمة مكتوب، ينطلق اليوم موقع بلا فرنسية الذي سيكون مجهودا مشتركا بين مجموعة من الكتاب والمدونين المغاربة.

هدف الموقع باختصار:

1 . تقديم محتوى جيد يفيد في توضيح قضية الإستقلال الثقافي واللغوي للرأي العام وأصحاب القرار في القطاعين العام والخاص والإعلام.
2. تقديم وسيلة لإسماع صوت الأغلبية ونشر روح المبادرة من أجل التغيير
3. متابعة الأحداث الجارية المتعلقة بالقضية

أشكر كل الإخوان الذين قبلوا المشاركة في تحرير مدونة الموقع وكتابة المقالات والبحوث وهم:

عبد العزيز الرماني
عبد اللطيف المصدق
عبدالقادر العلمي
عصام إزيمي
علي الوكيلي
محمد سعيد احجيوج
المصطفى اسعد
سعيد الأمين
الطيب
كريم

أدعو الجميع للمساهمة في إنجاح هذا المشروع.

والسلام،

أخوكم أحمد

التصنيفات:

كاتب المقال:

الصفحات

Subscribe to RSS - أخبار الموقع