ساركوزي

مغازلة الفرنكفونية بأي ثمن

سمير عزوتوصلت بالمقال التالي من سمير عزو، كاتب مغربي مقيم في فرنسا:

في منتصف شهر دجنبر ، أعرب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الطيب الفاسي الفهري، عند لقائه بالرئيس الفرنسي في باريس، عن عزم المغرب الدفاع عن قيم الفرنكفونية باعتباره "عضوا نشيطا داخل المنظمة الدولية للفرنكفونية". وطبعا يدفعنا هذا "العزم" للتساؤل عن المقابل الذي سيحصده المغرب من هذا التعاون والشراكة ؟

فالعلاقات الدولية تفترض أصلا تقارب المصالح وتكافئا نسبيا في الاقتصاد بين دولتين، حتى تكون هذه العلاقات عادلة وموضوعية! فأي نوع من الفرنكفونية إذن لا زال الفاسي الفهري يغازلها ؟ وأي "قيم" لازالت باقية في عهد ما سماه المعارضون الفرنسيون "النّكوس للمَلكية المُنتخبة" !؟

كاتب المقال:

Subscribe to RSS - ساركوزي