عبد الحي اليملاحي

البرنامج الانتخابي للمرشح العدل عبد الحي اليملاحي لرئاسة الهيئة الوطنية للعدول

إلى السادة العدول المحترمين بالمملكة المغربية البرنامج الانتخابي للمرشح عبد الحي اليملاحي:
بطاقة تعريفية:
ـ عبد الحي اليملاحي
ـ عدل بطنجة منذ شهر يناير سنة 2000م
ـ من مواليد سنة 6/8/1973م
ـ رئيس سابق للمجلس الجهوي للعدول بطنجة
ـ عضو مكتب المجلس الحهوي للعدول بطنجة
المؤهلات العلمية:
ـ شهادة الدكتوراه بكلية الآداب بتطوان
ـ خريج دار الحديث الحسنية بالرباط
ـ الإجازة بكلية أصول الدين بتطوان

البرنامج الانتخابي للمرشح عبد الحي اليملاحي لرئاسة الهيئة الوطنية للعدول
خدمة السادة العدول وخطة العدالة أمانة والتزام ومسؤولية
مقدمة:

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

البرنامج الانتخابي للمرشح العدل عبد الحي اليملاحي لرئاسة الهيئة الوطنية للعدول

إلى السادة العدول المحترمين بالمملكة المغربية البرنامج الانتخابي للمرشح عبد الحي اليملاحي:
بطاقة تعريفية:
ـ عبد الحي اليملاحي
ـ عدل بطنجة منذ شهر يناير سنة 2000م
ـ من مواليد سنة 6/8/1973م
ـ رئيس سابق للمجلس الجهوي للعدول بطنجة
ـ عضو مكتب المجلس الحهوي للعدول بطنجة
المؤهلات العلمية:
ـ شهادة الدكتوراه بكلية الآداب بتطوان
ـ خريج دار الحديث الحسنية بالرباط
ـ الإجازة بكلية أصول الدين بتطوان

البرنامج الانتخابي للمرشح عبد الحي اليملاحي لرئاسة الهيئة الوطنية للعدول
خدمة السادة العدول وخطة العدالة أمانة والتزام ومسؤولية
مقدمة:

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

البرنامج الانتخابي للمرشح عبد الحي اليملاحي لرئاسة الهيئة الوطنية للعدول

البرنامج الانتخابي للمرشح عبد الحي اليملاحي لرئاسة الهيئة الوطنية للعدول
خدمة السادة العدول وخطة العدالة أمانة والتزام ومسؤولية
مقدمة:
تأسست الهيئة الوطنية للعدول بموجب القانون 16.03، سنة 2007م. ومنذ ذالك التاريخ إلى اليوم عرفت خطة العدالة تراجعا حقيقيا وملموسا، بسبب الأداء السيء لأجهزة الهيئة الوطنية للعدول، فلم يكن هناك حسن إدارة للهيئة، ولم يكن هناك أيضا تواصل وتتبع لمشاكل السادة العدول واهتماماتهم عبر المغرب، بل انحصرت وظيفة الهيئة الوطنية للعدول في الاجتماعات الماراطونية والفارغة التي كانت تعقد في الرباط بين جدران أربعة، ثم ترفع الجلسة ويخرج الجميع ليذهب لحال سبيله، وتركت خطة العدالة عرضة للمخاطر، وخير نموذج لذالك القانون المالي لسنة 2010، كما ترك السادة العدول يواجهون مشاكلهم بأنفسهم، بل إن منهم من يقول ما حاجتنا للهيئة الوطنية إذا لم يتحقق لنا من خلالها أدنى وأبسط المطالب والحقوق.
فما هي نتائج وحصيلة 4 سنوات من عمل الهيئة الوطنية للعدول؟
إن الإخفاق والفشل المطلقين سمة ميزت عمل الهيئة الوطنية للعدول طيلة المدة المذكورة، وكل من يبرر الفشل فهو كمن يغطي الشمس بالغربال. ويمكن التمثيل له لا حصره بنماذج ثلاث:
أولا: الفشل في إيجاد مقر للهيئة الوطنية للعدول:

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

شهادة اللفيف عند العدول بالمغرب بين التقليد والتجديد

يشترك في إقامة رسم اللفيف العدلي ثلاثة أطراف: العدلان والقاضي والشهود.
1- وظيفة العدول:
جرى العمل في المغرب بإسناد أمر تلقي الشهادة من اللفيف إلى العدلان، وقد كان القاضي يختار أو يبرز العدول لذالك، وهو ما تفسره عبارة "شهدوا لدا من قدم لذالك"، فكان القاضي يختار من العدول من يراهم أعلم بقضايا وفصول الشهادة وكيفية توثيقها.
واختلف في المغرب هل يتلقى شهادة اللفيف عدل واحد أو عدلان؟
قال الشيخ الفقيه العربي الفاسي: "جرى العمل بفاس الاكتفاء بعدل واحد في تلقي شهادة اللفيف، ورأوا أنه من باب التأدية. وجرى العمل بمراكش أنه لا بد من عدلين اثنين في السماع من الشهود ورأوا أنه من باب النقل"[1].
2- وظيفة القاضي:
يخاطب القاضي على وثيقة شهادة اللفيف بعد التأكد من سلامتها وصحتها.
وقد اختلف في طريقة الأداء عند القاضي:
- يرى فريق من العلماء الاكتفاء بالأداء عند العدلين المقدمين لذالك، ويطالع القاضي بوثيقة اللفيف قبل ستة أشهر وإلا لم يخاطب عليها.
- ويرى فريق آخر من العلماء أنه لا بد من الأداء عند القاضي[2].

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

عقد بيع عقار محفظ

الحمد لله وحده وبعد ففي الساعة العاشرة صباح يوم الأربعاء خامس عشر محرم سنة إحدى وثلاثين وأربعمائة وألف هجرية (19/01/1431هـ) موافق خامس يناير سنة تسع وألفين ميلادية (05/01/2010م) وثق العدلان فلان الفلاني وفلان الفلاني المعينان للإشهاد والتوثيق بدائرة محكمة الاسئتناف بكذا قسم التوثيق بالمحكمة الابتدائية بكذا عقد الشراء بمذكرة الحفظ للعدل الأول رقم 30 صفحة 333 عدد 555 ملف 244/10 نصه: اشترى على بركة الله تعالى السيد محمد بن محمد ولد في 15/02/1950 بدون مهنة جنسيته مغربي سكناه حي الأفق رقم 666 مدينة كذا بطاقته الوطنية رقم 54354445 والمتزوج بالسيدة فاطمة بنت محمد بمدينة كذا سنة 1999 من البائع له السيد أحمد بن أحمد ولد في 23/07/1970م جنسيته مغربي بدون مهنة سكناه حي القمر رقم 7000 مدينة كذا بطاقته الوطنية رقم 3400000 جميع الملك المسمى "الكمال" ذي الرسم العقاري عدد 4000000/06 الكائن بمدينة كذا المشتمل على قطعة أرض عارية البالغة مساحتها ثلاثة وستون آرا واثنان وثمانون سنتيارا(82س 63آر) المملوك له برسم السند العقاري المذكور والذي أصله رسم شراء مضمن بكناش الأملاك 3000 عدد 555 صفحة 444 بتاريخ كذا ومسجل بمالية مدينة كذا في 12/04/2003 الاستخلاص 11957 الحسابات 17ب/5791 بما للملك المذكور من المنافع والمرافق والمدخل والمخرج والحقوق كلها من حيث عهد وعلم شراء تاما صحيحا جائزا ناجزا لا شرط فيه ولا ثنيا ولا خيار بثمن قدره ونهايته أربعمائة وخمسون ألف درهم (450000 درهم) قبض البائع المذكور من المشتري المذكور جميع الثمن المسطور اعترافا وبه تملك المشتري مشتراه المذكور وحل فيه محل بائعه المذكور بعد النظر والرضى والقبول ومعرفة القدر وانتفاء الجهل بينهما كما يجب عــرفا قــدره وثــقه وهما بأتمه وعرف بهما بما ذكر سالفا وحرر في 30/01/1431هـ موافق 15/05/2010م

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

Subscribe to RSS - عبد الحي اليملاحي