فارس السبع

دعوة للمشاركة في مشروع المدرسة اللغوية الثالثة للنحو

لقد تبدل اتجاه وهدف اللغة، من لغة خطب وشعر ولهجات قبائل، إلى لغة تجارة وعلوم وتكنولوجيا وغيرها ، وهذا يعني إجبارية إحداث تغيير في نوع وأهمية وهدف الدرس اللغوي، وهذا لم يحدث.. اللغة سلعة ثمينة لها سوق، السوق الذي يقدم أفضل السلع يكثر زبائنه ،سوق المصطلحات والتقنيات العربية لاسلعة ولا بضاعة فيه.

هذه دعوة لغوية جادة، موجهة إلى أولياء التلاميذ والأساتذة وكل من يعنيهم أمر اللغة العربية، قصد المشاركة في هذا المشروع اللغوي الجديد الذي يهدف الى استرجاع السليقة العربية ورفع مستوى الأداء اللغوي للأفراد، كذلك يدافع عن أهم حق من حقوق التلاميذ، ألا وهو امتلاك لغة عالية الكفاءة والجودة يستطيع الطالب أن يفكر بها ويبني مستقبله، هذا الحق الواجب أهملته المدارس العربية جميعا.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

Subscribe to RSS - فارس السبع