مشاركات القراء

الماهية

قل ما دل
إنه رمز العدل
داك المتلبس فوق السطوح

قيل و قال
من كتب المقال
هناك من وراء الجبال يلوح

الجار و المجرور
قافلة العبور
نحو زبانية السعير الممنوح

هنا وهناك
و إياك إياك
هدر فصيلة الدم المسفوح

أكل و شرب
و سياية قرب
لمن يملك ثمن الفُتُوح

جنة و نار
فما هو القرار
من يتفضل بالسر و يبوح

دكر و أنثى
و جنس آخر خنثى
رائحة زكية بالشر تفوح

و كان يا مكان
إنه آخر الزمان
أمست الأرض بما عليها تنوح

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

المتنبي

مياه السقي تغلي
خواطر الشاي تجفف للشفاء
حداء مؤلم يدمي الرأس
الباحثة عن اللدة تتدثر في حياء
كل حين
كل لحظة
كل دهر
تتناطح سحب السماء
لصوص الخيال في غاية الشراهة
لغو، لغط و ثرثرة تملأ الخواء
لبن الأم مفعم بالأسرار المهدئة
و دور الأب متقن حد البكاء
احدف من سبق السكون
و احدر من يبادلك البغاء
هيهات أن الغد قريب
فلتقم الآن بكبرياء
ملابس داخلية تسيل اللعاب
و أخرى ثقيلة استعدادا للشتاء.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

الخادم الأمين

شبيك لبيك
العالم السفلي يناديك
لا تضحك، لا تبكي ولا تستعجل
قف مكانك
سلم نفسك
المقاومة لا تجدي في مياه الإقليم
لقد ضاع للأبد حق التدوين
ضاعت للأسف أيضا خطوط التحرير
فلتعش محاطا بالورود الشوكية
ولتفنى سريعا فبعدك الخَلَف
مرضك خطير مُعْدي
و صحتك تاج خانه الأمير
فلرُبَ من كال دون تقصير
تلك هي العبرة الجرداء
لمن خاب ظنه في المزاد
و أمن الجزاء.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

مَن هناك

رقص ماجن و خليع
لكيان يأبى التطبيع
كراهية للعرق مند الأزل
و انبعاث للثأر المُنَزَل
أعطاب تقنية
صناعات يدوية
إنه عصر التسلح بقنابل بشرية
فقد القلم هيبته الحكيمة
و عوض المدرب عاداته القديمة
أوباش في غرفة الإنعاش
يتغامزون..يتحايلون
ولي الأمر في دار غفلون
مندا يلبي نداء الضرير
و من فينا مرتاح الضمير
تدخل فرق الإنقاد غير مُجد
كبش الشواء يستجدي
تحركوا ترزقوا الحياة
إياكم ثم إياكم السبات.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

وا منفرجتاه

خودنجان معروض للبيع
اقتصد اقتصاد الريع
خير الفطور تمر و حليب
تخفى الشبح في أحد الدواليب
أينعت اليوم الأصنام المتحركة
لم يخب ظني بخطاه الركيكة
إدن فالليلة أملح من الوجبات الخفيفة
كالمهرج يسخر بتكشيرته الظريفة
قبل دهر لم يرى فيلا
كان منعدم الرقم شرحا قليلا
تعطلت القطارات عن السير المؤقت
فاستنشق المارة غازا مزيت
الدم يسيل
يتجمد العويل
إنه فيروس الأقاويل
لا يتكلم أحد
لا لا بد من المستحيل.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

مفتاح طريق

اللغة الأم عاقرة
الدولة عاهرة
و أكياس التوت تنتظر التاجر

لما الضجيج وقت الآدان
و لما التزحزح الشارد
أهناك تفسير لبرج الفاجر

امتلئت البيوت بالرهبانية
و طفقت العنابر خالية
فإدا بالطعم يلتقط المتاجر

إبريق محجوب عن صلب الواقع
تصطف حوله كؤوس النخبة
بصحتكم و بصحة تحويلات المهاجر

اللقيط وجد نفسه في عزلة يتيمة
كدلك الأخطبوط يبرر دائما الوسيلة
حرب داحس تكرر نفسها بدات الخناجر

من تغنى بالليل أبكى العين
و من طلب العُلا تعرض للخزدقة
لعبة السودوكو تشفع للحناجر.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

كوني صديقة

كوني صديقة ولا تكوني حبيبة
و كوني زميلة في الدرب لا جارية
لا تحبيني فأنا لا أحبك
و كاره إلى الأبد حب الأنانية
انظري معي إلى جوهر الإنسان
فكري في شريعة الغاب
و تعجبي في هاته القدرة الإلهية
لقد خلقنا أزواجا بالفطرة
فلما الحاجة إلى القوانين الوضعية
و ما الحاجة أصلا إلى اعتقادات بالية

كوني صديقتي و لا تكوني مجرد معرفة
فالنكرة خير لو لم نعرف حق المعرفة
و الخير خير فيه وحدة و صمت و كثير من العافية
فإن قبلتي فإني قبلت قبلك
و اخترتك واحدة من بين الطلب
و إن رفضتني فليكن عن اقتناع
أنت حرة مثلي فلا تشرحي السبب
لك مهلة تفكير
و لك وقت طويل
فكري ثم فكري
واعلمي أن الزمن يجري
تارة الريح غربا و تارة من المشرق
أعلم أنك قررت مند الآن
وأعلم أيضا أنه الدلال
و متعة الامتناع
و مكونات شخصية لا زلت لا أفهمها
لكني أعلم أكثر كوني من هواة القفص و الحرية

كوني صديقتي و لا تكوني شريكة
فحظ الربح بالشركة مساوِ لحظ البوار
وأحقيتي عليك أحق من مدونة العار
فلنحتكم بأمر الله
و لنعش و نمر من هده المحطة بسلام
و لا تنظري إلى الوراء
لا وراء، لا يمين ولا شمال
فقط إلى الأمام إلى المستقبل

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

عندما..

عندما تقصد وكالة الشغل بحثا عن عمل، تجد أن لائحة الفرص المعلقة هناك لم تعرف تغييرا مند أشهر و أن إجازتك في الإقتصاد لا تسمح لك إلا بحراسة الآخرين. حينها تتدكر محسوبية الإدارة.

عندما تدهب لمقابلة عمل متفائلا بأن فرصة العمر أتت و أنك ستفعل المستحيل لكسب المقعد الشاغر، تصطدم في قاعة الانتظار بجحافل من البشر جائوا لنفس الغرض و ربما بأمل أكبر. حينها تتدكر جهود الدولة.

عندما تبدي جدارتك المهنية و ترضى بالأجر الحقير ثم يعدونك باتصالهم القريب فإنك لا محالة تندم على الوقت الدي ضيعته و على المال الدي أنفقته. حينها تتدكر مدرجات الكلية.

عندما تسعى إلى إنشاء مقاولتك الخاصة و يبادرونك بالسؤال عن الضمانات المادية دون مبالاة لجدوى الأفكار، تتأكد أن الحلم حلم و لا علاقة له بالواقع. حينها تتدكر رأسمالية الوزارة.

عندما تفترش الأرض بسوق الكلب محترفا التجارة و منتظرا أول الفرج، تفاجئك القدرة الشرائية شبه المنعدمة فتتمنى فقط أن تسترجع المال الدي اقترضته. حينها تتدكر سيل الزُبَى.

و عندما تتابع نشرة الأخبار، تشاهد الأوراش الكبرى و تستمع للتصريحات الحكومية فإنك حتما ستحس بغصة خانقة في الحلق. حينها فقط تتدكر أنك تعيش ببلد إسمه المغرب.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

لهلا يوصلك لشي سبيطار..

لهلا يوصلك، سَوَل المجرب لا تْسال الطبيب. واللي فاتك بليلة راك عارف آش بغا يكوليك.
المهم لهلا يوصلك حيث إيلا وصلتي غير وجَدْ فلوسك. و ما تفكرش فالضرائب اللي تتخلص، راه كلشي تخوصص.
لهلا يوصلك، حيت فالمستعجلات خاصك تشد النوبة. ويلا بغيتي تزرب على جيبك ضْرَب. المهم نتا و جيبك، ونتا و ضَرَك.
لهلا يوصلك، خاصةََ بالليل و شدوك تنعس. راه ماكاين حد فالعنابر. القليل اللي تيصبر على نعاس الليل. والنعاس فيه و فيه. وهنا راه كاينين مواليه.
لهلا يوصلك كيما وصلت ليه مع با اللي تهرس فيديه، حيت التهراس ولى تجارة فالحديد. ماشي راه دايرين يديهوم مع محلات المعدات الطبية اللي قبالتهم.
لهلا يوصلك حيث راك غادي تخسرهم صْحاح فالصيدليات و تْما غادي تعرف شحال د الربح غَيْدِوْلِيك بلا حشمة. لو جاتك البكية غير بكي. الشكوى على ربي.
لهلا يوصلك، راه كاع اللي خدام تَمْ ناوي فيك الخير. غادي يبقى فيك الحال و حتى لو مابقاش فيك راك ملزوم. ماشي راه الرشوة وْلاتْ أجرة مجتمعية. باش تْحَيَدْها خاصك بنادم تْحَيْدُو.
لهلا يوصلك، إيلا كنتي قادر توصلو، أما لو كان بعيد عليك، لو قدرتي توصَلُو غير وْصَل. عنداك غير تحصل. و المرة الجاية اعرف فين تسكن.
و لهلا يوصلك لشي سبيطار، فكر فصحتك راها كنز، كنز اللي تيقلال ليك مع الوقت. كنز تيندم عليه كل من ضاع ليه و ناسينو كاع مواليه. وما تكونش حمار و تيق، راه ما كاينة صحة فالمغرب.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

رسالة.إلى الملك مع كامل الأسف

بصفتي مواطنا مغربيا مخضرما عايشت عهدين ملكيين إثنين و طبقا للحقوق و الواجبات التي منحني إياها الدستور فإنني مجبر على تقديم بعض الانتقادات لكم بصفتكم أعلى سلطة بالبلد. دافعي الوحيد هو ضميري الوطني و ديني الدي أمرني بالأمر بالمعروف و النهي عن المنكر. لا أملك القدرة على استعمال اليد و لا الصبر على دوام التغيير بالقلب. كل ما أملكه هو صوتي الدي آمل أن ينجح في تبليغ الرسالة و أن ينوب بحق عن الشعب بكامل مكوناته.
أما بعد، فقد أجمع الشعب المغربي على أن عهدكم الجديد –بأقدمية عقد من الزمن- لم يكن عند كامل حسن الظن به. صحيح أنه تم إنجاز الكثير الكثير من الإصلاحات، التغييرات و المشاريع. و صحيح كدلك أننا بثنا ننعم ببعض الحرية و السلام، لكن رغم دلك فكلنا –أو على الأقل أغلبيتنا- على يقين أن أمورا جوهرية ليست على ما يرام. لا يمكن تصور حضيض أقسى من هدا الدي أبحنا نعيش فيه اليوم. لقد قل الأمن، الشغل، الإيمان، الوطنية و المحبة التي كانت تلم الشمل. قل أيضا توزيع الثروات و ترشيد النفقات. بالمقابل كثرت الترقيعات الفاشلة و السياسات الفلكلورية. لقد سئم الشعب من أولئك الدين يمثلونه امامكم. إنهم لا يمثلون إلا لوبيهم. لم يصلكم بعد الصوت الجهوري، لا يصلكم لأنكم في غفلة عنه بسياسة تقبيل اليد. نعم، فتلك الهتافات و الصراخ الدي يستقبلكم به جمهور الشعب عند ملاقاتكم له هي دات الصوت. من كثرة الحب و الطاعة لميثاق البيعة فإننا نهتف بإسمك و نصرتك فرحين و متفائلين بلقياك. لا نسعى إلى إيصال رسالة من أجل الريع و إنما لكي تأخد لنا حقنا الضائع، حقنا في حكم أنفسنا بأنفسنا. نريد ديموقراطية حقيقية لا زائفة، ديموقراطية سيادتكم الوحيد القادر على ضمانها للشعب. لا تأبهوا لكل الأحزاب و باقي المؤسسات التمثيلية فجميعها غير شرعية. لقد سلمناك وحدك الحق في الإمارة علينا. فلينصرك الله لشعبك على الأعداء المنافقين، ليحفظك لنا موحدا للمغرب و راعيا لشؤون عامته و لينور قلبك أكثر لما فيه خير و نفع للجميع.

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

الصفحات

Subscribe to RSS - مشاركات القراء