سارة بن حميدة- تونس

سفيرة ملتقى الاعلاميين الشباب العرب بالمغرب العربي توجه نداءا عاجلا

كسرت الصحفية التونسية وسفيرة ملتقى الاعلاميين الشباب العرب ساره بن حميدة جدران الصمت واطلقت صرخة مدوية تناشد من خلالها الصحافيين والاعلاميين المغاربة بضرورة التحرك وكشفت من خلالها عديد الحقائق عما تعانيه من تجاهل واقصاء ولامبالاة من عديد الاطراف وفي ما يلي نص النداء

الأصدقاء و الزملاء الإعلاميين بالجمهورية التونسية و بالمغرب العربي
تحية عربية طيبة بعد

أتوجه إليكم اليوم بنداء عاجل .. أو لعلها صرخة أتمنى أن تدوي بين أرجاء خمسة أقطار ..خمسة أقطار تجتمع بحكم الصبغة القانونية .. و تجمعها ظروف أخرى بعيدة عن القانون ..
زملائي و أصدقائي الأعزاء الذين تظلمهم الأقدار و لكنهم يساهمون بطريقة أو بأخرى في ظلمي .. و في فشلي .. أتوجه إليكم اليوم بكل حرقة و لوعة لا أستطيع أن أنقلها كما هي عبر كلمات فيسبوكية .. و قد يعتقد البعض منكم أنني أبالغ في وصف الحالة
و لكنني لا أنقل سوى حقيقة ما أحس و ما يجري

أنشر منذ فترة و يوميا تقريبا عن ملتقى الإعلاميين الشباب العرب الذي لا أعلم حتى الآن لماذا لم يحظ بانتباهكم و اهتمامكم كما تحضى باقي القضايا و الأمور الأخرى بغض النظر عن أهميتها .. هل هو عدم اعتراف منكم بأننا و أنكم جزء لا يتجزأ من العالم العربي ؟
أم أنه عدم اعتراف مبطن بعدم وجود إعلام عربي ؟ أم أنها عدم الرغبة بالانتماء لمنظومة الإعلام العربي ؟ أم ماذا بالضبط ؟

كاتب المقال:

مشاركات القراء:

Subscribe to RSS - سارة بن حميدة- تونس