الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية

دعوة لحضور المؤتمر الجهوي لجمعية حماية العربية بوجدة

تنظم الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية فرع وجدة مؤتمرها الجهوي الأول تحت شعار "العربية لغة الوحدة والعلم والحضارة" وذلك يوم السبت 18 دجنبر 2010 انطلاقا من الساعة الثالثة بعد الزوال بقاعة الندوات بفضاء النسيج الجمعوي. والدعوة عامة.

للمزيد من المعلومات الاتصال بالجمعية على هذا العنوان: associationarabeoujda@gmail.com

كاتب المقال:

دعوة لحضور مائدة مستديرة بالرباط حول سبل إعادة الاعتبار للغة العربية

تنظم الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية مائدة مستديرة حول موضوع "السبل القمينة بإعادة الاعتبار للغة العربية" يوم السبت 30 أكتوبر 2010 بالمدرسة الوطنية للصناعة المعدنية بالرباط ( المدخل الرئيسي-قبالة محطة القطار- أكدال) على الساعة العاشرة صباحا.

يشارك في هذه المائدة: الأساتذة محمد العربي المساري (وزير سابق)، مولاي أحمد العراقي ( وزير سابق) ،محمد الرحالي (مدير مختبر إعداد اللغة العربية-كلية الآداب- القنيطرة)، ورشيد الإدريسي من كلية الآداب ابن مسيك- الدار البيضاء.

كاتب المقال:

إعلان وجدة

إن المشاركين في الملتقى الأول للغة العربية بمدينة وجدة يومي 21 – 22 أبريل 2010م في موضوع "واقع اللغة العربية بالمغرب، إشكالات وقضايا" المنظم من طرف الجماعة الحضرية لوجدة والجمعية المغربية لحماية اللغة العربية فرع وجدة وجامعة محمد الأول يعلنون تشبتهم باللغة العربية باعتبارها:

- لغة القرآن الكريم، والسنة النبوية المطهرة.
- ولغة الحضارة، والتاريخ، والعلم، والثقافة الأصيلة.
- واللغة الرسمية للبلاد بنص الدستور.
- وأداة التعاون والتكامل بين الدول العربية.
- واللغة التي تحتل اليوم موقعا متميزا بين اللغات العالمية في المحافل الدولية.

ويعلن المشاركون في الملتقى أن اللغة العربية اليوم تعاني في المغرب مشاكل حقيقية، ولذلك يتعهدون بخدمتها بكل الوسائل التي يضمنها القانون حتى تستعيد مكانتها، وسيادتها في كل القطاعات، والمؤسسات.

كما يعلنون أن دفاعهم عن اللغة العربية لا يعني رفضهم ولا عداءهم للأنساق اللغوية المتداولة في بلادنا، وأن اللهجات المحلية يجب أن تحتل مكانها المناسب في التعامل اليومي، فلا تنافس اللغة الفصحى في مجالاتها، وخاصة في التعليم، والإعلام، وأن اللغات الأجنبية جميعها وسائل للانفتاح على الحضارات الإنسانية الشيء الذي يدعو المشاركين في الملتقى إلى اختيارها والاستفادة منها استنادا إلى معايير علمية وتربوية صرفة، ويرفضون كل أشكال الهيمنة الثقافية واللغوية.

اللجنة المنظمة - الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية فرع وجدة
جميعا من أجل الدفاع عن لغة الهوية
للتواصل "associationarabeoujda@gmail.com"

كاتب المقال:

لماذا حماية اللغة العربية؟

احتضنت رحاب المدرسة الوطنية للصناعة المعدنية بالرباط يوم السبت 27 مارس 2010 المؤتمر الأول للجمعية المغربية لحماية اللغة العربية . ويدفعنا عقد هذا المؤتمر الذي يعد محطة مفصلية في النقاش اللغوي والاجتماعي المغربي أن نطرح جملة من الإشكاليات التأسيسية : لم حماية اللغة العربية؟ وهل تحتاج العربية أصلا لمن يدافع عنها ويحميها ؟ وما الذي حققته الجمعية خلال مرحلتها التأسيسية؟

منذ تأسيس الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية في 17 مارس 2007 خطت لنفسها مسارا باعتبارها تعبيرا عن حاجة أكاديمية ومجتمعية ترمي إلى النهوض بواقع العربية علما وتعليما وممارسة. وقد تأسست الجمعية ، كما تعرف نفسها في أوراقها التعريفية، ليس في وجه لغات أخرى أو لمحاربة استعمالات لغوية معينة بل لإعادة الاعتبار للغة العربية وإعادة النظر في مكانتها بين اللغات الاستعمالية. فليس من المعقول ولا من المنطقي أن تظل لغة الدستور والأمة بنص القانون والمراسيم الوزارية حبيسة الكتب القديمة والخطابات الأدبية بعيدة عن الواقع العلمي والمهني للأمة.

كاتب المقال:

الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية تعقد مؤتمرها الأول

عبـد الفتـاح الفـاتحـيتنظم الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية مؤتمرها الأول تحت شعار: "من أجل لغة عربية مواكبة للعصر"، وذلك يوم السبت 27 مارس 2010 بالمدرسة الوطنية للصناعة التعدينية قبالة محطة القطار أكدال، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا.

وأكد رئيس الجمعية الدكتور موسى الشامي أن المؤتمر سيكون فرصة للمؤتمرين لتداول النقاش بخصوص تحديات الجمعية وفروعها على المستوى الوطني والمحلي، وكذا لتحيين مواد القانون الأساسي للجمعية، ودراسة الإستراتيجية المستقبلية لأسلوب عمل الجمعية، وبعده سيكون المؤتمرون على موعد لتجديد مكتب الجمعية بعد انصرام مدة ثلاث سنوات على انتخاب المكتب السابق، ثم اختتام المؤتمر بإصدار التوصيات.

وكانت الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية قد تأسست بالرباط في 17 مارس 2007، لتحقيق جملة من الأهداف من أهمها:
* تدارس مختلف التحديات التي تواجه اللغة العربية والكشف عن المخاطر التي تهددها.
* تنمية دور اللغة العربية و الكشف عن قدراتها التعبيرية في شتى الميادين.
* إبراز مكانة اللغة العربية في المجتمع المغربي و نشر الوعي بأهميتها.
* العمل على التطوير المطرد للغة العربية على مستوى متنها و أدواتها ومواردها العصرية.
* استصدار القوانين التي تحمى اللغة العربية من التجاوزات المشينة، وإحداث مؤسسات متخصصة لتدبير شؤونها.

فاتح مارس: يوم العربية بوجدة والراشيدية وفاس ومكناس

بمناسبة يوم اللغة العربية الذي أعلنت عنه المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم - الألكسو تنظم الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية عدة فعاليات علمية وإشعاعية ندعوكم إلى حضورها والإسهام فيها دفاعا عن لغة الهوية:

ـ الراشيدية: يوم دراسي في موضوع "للغة العربية: تحديات وحلول" يوم فاتح مارس 2010 بتنسيق مع مسلك الدراسات العربية بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية.
ـ فاس: الملتقى الوطني الأول للغة العربية يومي: 1 و 2 مارس 2010 بفاس بتنسيق مع جامعة محمد بن عبد الله بفاس.
ـ مكناس: يوم دراسي في موضوع "اللغة العربية في التعليم العالي بالمغرب" بتنسيق مع شعبة اللغة العربية وآدابها يوم فاتح مارس 2010 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمكناس.
ـ وجدة: محاضرة "يوم كانت العربية لغة عالمية" للدكتور رابح مغراوي أستاذ الحضارة بكلية الآداب وجدة وذلك يوم الخميس 25 فبراير 2010 في الساعة الثالثة بعد الزوال بقاعة نداء السلام بكلية الآداب والعلوم الإنسانية وجدة.

المصدر: الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية

كاتب المقال:

ندوة بالدار البيضاء حول واقع اللغة العربية

تنظم الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية بتعاون مع وزارة الثقافة ندوة حول موضوع "اللغة العربية اليوم".

و ذلك يوم السبت 20 فبراير 2010 على الساعة الثالثة ظهرا بقاعة مصطفى القصري بالمعرض الدولي بالدار البيضاء.

والدعوة عامة.

كاتب المقال:

تقرير حول ندوة الاستقلال الفكري والاقتصادي والقانوني بالرباط

تخليدا لذكرى يوم تقديم وثيقة الاستقلال نظمت للجمعية المغربية لحماية اللغة العربية فرع الرباط ندوة تحت عنوان '' من وثيقة الاستقلال إلى الاستقلال الثقافي والاقتصادي والقانوني'' وذلك يوم الأحد 10 يناير 2010 في رحاب كلية العلوم بجامعة محمد الخامس ـ أكدال ـ الرباط

وقد عرفت الندوة مشاركة أساتذة ومختصين في الشأن الحقوقي والاقتصادي والفكري، تناولوا فيها التطورات التي عرفها المغرب في فترة الاستقلال مؤكدين على ضرورة تحصين المكتسبات المتصلة بتثبيت الهوية، بما فيها وضعية اللغة العربية ومكانتها في المؤسسات الرسمية للدولة.

كاتب المقال:

تقرير عن ندوة اللغة العربية والاستعمار بوجدة

تخليدا لذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال نظمت الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية فرع وجدة بتعاون مع جمعية النبراس للثقافة والتنمية يوم الأحد 10 يناير 2010 في الساعة الثالثة بعد الزوال ندوة علمية في موضوع : "اللغة العربية والاستعمار" بمقر جمعية النبراس للثقافة والتنمية بوجدة.

وقد شارك في الندوة كل من السادة الأساتذة: الدكتور محمد الكوش، أستاذ اللغة الإنجليزية بكلية الآداب بوجدة، والدكتور عبد الرحيم بودلال، أستاذ اللغة العربية بكلية الآداب، بوجدة، والأستاذ مصطفى شعايب، مفتش التعليم الثانوي .

كاتب المقال:

ندوة في الرباط حول الاستقلال الفكري والاقتصادي والقانوني

ينظم فرع الرباط للجمعية المغربية لحماية اللغة العربية بمناسبة ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال 11 ينايرسنة 1944 ندوة تحت عنوان "من وثيقة الاستقلال إلى الاستقلال الفكري والاقتصادي والقانوني".

يشارك فيها كل من الأستاذ والمفكر أبو زيد المقرئ الإدريسي، والأستاذ الباحث في الاقتصاد الدكتور عمر الكتاني، والأستاذ المحامي عبد الرحمان بنعمرو وذلك يوم الأحد 10 يناير 2010 بكلية العلوم بالرباط مدرج بلماحي، لجامعة محمد الخامس اكدال، على الساعة العاشرة صباحا.

هذا و ستعرف الندوة شهادات حية لبعض الشخصيات التي عايشت مرحلة الاستعمار. كما سيقوم الفرع بتكريم الأستاذ الدكتور موسى الشامي رئيس الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية لنضاله من اجل اللغة العربية.

كاتب المقال:

الصفحات

Subscribe to RSS - الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية